مقالات

وسائل الاعلام المرئية والمسموعة ودورها في نشر الوعي والتثقيف في المجتمعات

كتبت الاعلامية عبير محمود كبير مذيعات بالتليفزيون

تعد وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة وكذلك وسائل الاتصال المباشر بجانب المواقع الإلكترونية مصدراً مهماً من مصادر التوجيه والتثقيف في أى مجتمع، وهي ذات تأثير كبير في المتلقين المتباينين في اهتماماتهم وتوجهاتهم ومستوياتهم الفكرية والاجتماعية ،وهذا ما يكسبها أهميتها في عملية بناء المجتمعات، ويمكن الزعم بأنها أحد العناصر الأساسية في المساهمة في تشكيل ملامح المجتمع وإثراء وجدان وعقول الجمهور المتلقي مما يزيد من مدى ثقافته وتأهيله وإدراكه وبالتالي تفاعله مع المجتمع.
ونظرا للأهمية التي تضطلع بها هذه الوسائل فقد اهتم بها الجميع من كبار وصغار، وصار كل فرد منهم يفرد لها مساحة من الزمن لمتابعتها … من هنا نجد وسائل الإعلام صوتا لمن لا صوت له فالمفروض أنها صوت ورأى الشعب, ووسائل الإعلام التي تترفع عن قضايا الشعب ومشاكله لا يميل الشعب لمشاهدتها وفي أغلب الأحيان تكون فاشلة.
ومؤخراً صدر قانون الهيئات الإعلامية والذى ينص على إنشاء كلاً من المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ،الهيئة الوطنية للصحافة ،الهيئة الوطنية للإعلام والمهام المنوطة بكل منهم وقد أثير حوله الكثير من الجدل خاصة بسبب عدم ضم إعلاميى الهيئة العامة للاستعلامات اللذين يعملون فى مجال الإعلام المباشر …
إنطلاقاً من ذلك ينظم مركز النيل للإعلام بالقاهرة التابع للهيئة العامة للاستعلامات بالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة حلقة نقاشية بعنوان ( الإعلام المصرى بين الواقع والرؤية المستقبلية ) والتى يستضيف فيها كوكبه من الإعلاميين وهم:
أ/ على النويهى .. رئيس قطاع الإعلام الداخلى بالهيئة العامة للاستعلامات
د/سامى الشريف .. رئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون الأسبق
د/صفوت العالم..الأستاذ بكلية الإعلام جامعة القاهرة
د/لمياء محمود..رئيس شبكة إذاعة صوت العرب
د/هبه شاهين.. رئيس قسم الإعلام والاتصال بكلية الآداب جامعة عين شمس
د/محمد رضا حبيب..الخبير الإعلامى ورئيس تحرير قناة إكسترانيوز ،والمحاضر بكليات الإعلام
أ/تامر عبد القادر..وكيل لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب
أ/عبد المحسن سلامة..مدير تحريرالأهرام
د/ياسر طنطاوى..نائب رئيس تحرير دار الجمهورية للصحافة ورئيس الاتحاد النوعى للإعلاميين
أ/عمرو محسوب النبى..مدير عام إعلام القاهرة
وستتناول الحلقة النقاشية الحديث حول ثلاثة محاور وهى:
1-الواقع الحالى للإعلام المصرى.
2-الهيئات الإعلامية الجديدة.
3-الرؤية المستقبلية للمؤسسات الإعلامية.
وذلك بمشيئة الله يومى 14،15/3/2017 فى تمام الساعة الخامسة مساءاً بالمجلس الأعلى للثقافة – قاعةالفنون – الدور الثالث العنوان: 1 شارع الجبلاية داخل دار الأوبرا أمام البوابة الجانبية للنادى الأهلى بالجزيرة
** الدعوة عامة للإعلاميين والمختصين وطلبة وطالبات الإعلام لمناقشة أوضاع الإعلام المصرى ونقابة الإعلاميين
صرح بذلك الأستاذ / أحمد ناقد.. مدير مركز النيل للإعلام بالقاهرة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock