الأدب

عرض 250 عملا فنيا “مسروقا” فى معرض ألمانى بمدينة بون

عرض نحو 250 عملا فنيا من مجموعة هائلة جمعها أحد الأشخاص خلال الحقبة النازية فى ألمانيا للمرة الأولى فيما يحاول القائمون على المجموعة العثور على المالكين الأصليين للأعمال التى تم تحديد أنها مسروقة.

وكوّن تاجر التحف الألمانى هيلدبراند جورليت هذه المجموعة بعد أن جنده النازيون لبيع الأعمال الفنية الحديثة التى استولوا عليها من متاحف ألمانية ومن هواة لجمع الأشياء صنفوا بأنهم “فاسدون”.

وورث ابنه كورنيليوس المجموعة التى تتضمن أعمالا لبابلو بيكاسو وهنرى ماتيس بالإضافة لتحف فنية أقدم. واحتفظ كورنيليوس بالمجموعة فى شقته بميونيخ لعقود.

وأوصى جورليت بمنح الأعمال الفنية وعددها 1500 لمتحف كونست بمدينة بيرن السويسرية الذى حصل على تلك الأعمال الفنية بعد وفاة جورليت فى مايو أيار 2014.
وتعرض المجموعة الآن فى بيرن والعاصمة الألمانية السابقة بون ويركز جزء من المعرض الأخير على أعمال سرقت من أشخاص كانوا يجمعون تلك الأعمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى