أخبار الرياضة

في الجوله السادسه من الدوري الإيطالي: “يوفنتوس يفوز على ضيفه بولونيا بهدفين نظيفين “

كتب :شعبان قنديل الفضالي
• واصل فريق يوفنتوس إنتصاراته المحليه و تصدره للدوري بدون منافس و تمكن من الفوز علي ضيفه بولونيا بهدفين دون رد و ذلك في المباراه التي جمعت الفريقين مساء، الأربعاء، ضمن أحداث الجولة السادسة من دوري الدرجة الأولى الإيطالي.وأحرز هدفا “السيدة العجوز” كل من اللاعبين باولو ديبالا وبلاز ماتويدي. وصوب جواو كانسيلو، جناح يوفنتوس، أول تسديدة بالمباراة بالدقيقة 2، من على حدود منطقة الجزاء، تصدى لها سكوروبسكي.وتمكن ديبالا من تسجيل هدف التقدم ليوفنتوس، في الدقيقة 11، بعد تسديدة من ماتويدي، تصدى لها حارس بولونيا لترتد إلى ديبالا الذي أسكنها الشباك.وضاعف ماتويدي النتيجة للبيانكونيري في الدقيقة 16، بعد تمريرة طولية من ديبالا إلى رونالدو داخل المنطقة، ليلعبها البرتغالي إلى الناحية اليسرى لليوفي، لتجد ماتويدي، الذي سدد تصويبة قوية اصطدمت بالعارضة وسكنت الشباك.وسدد رونالدو في الدقيقة 23، تصويبة صاروخية مرت بجوار القائم الأيمن لسكوروبسكي، حارس بولونيا.وعاد الحارس للتألق أمام نفس اللاعب في الدقيقة 27، بعد تصويبة أخرى قوية من على حدود المنطقة.وشهدت الدقيقة 28، أولى محاولات بولونيا عن طريق تصويبة ضعيفة من دييغو فالسينلي، إلا أنها وصلت سهلة إلى أيدي ماتيا بيرين، حارس اليوفي.وحاول فالسينلي، تقليص النتيجة بالدقيقة 35، بعدما سدد الكرة من داخل المنطقة بطريقة رائعة، إلا أن كرته مرت بمحاذاة القائم الأيمن لبيرين.وعن طريق البرتغالي المتألق، جواو كانسيلو، سدد تصويبة صاروخية من الجهة اليسرى على حدود المنطقة، أبعدها حارس بولونيا بصعوبة إلى ركلة ركنية في الدقيقة 59.وحاول كرييتشي، لاعب بولونيا، أن يقلص النتيجة لفريق بالدقيقة 78، بعدما سدد كرة من ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة، إلا أن بيرين كان لها بالمرصاد.
وكاد رونالدو أن يسجل هدفه الأول بالمباراة، في الدقيقة 84، بعدما انفرد وسدد بمحاذاة القائم، قبل أن يعود حكم اللقاء لاحتساب حالة تسلل.وأهدر إيمري كان، فرصة زيادة غلة الأهداف ليوفنتوس، بعدما سدد كرة ضعيفة في الدقيقة 91، وصلت سهلة ليد الحارس.وبهذا الفوز رفع يوفنتوس رصيده من النقاط إلى 18 نقطة ليتصدر ترتيب فرق الدوري، في حين تجمد رصيد بولونيا عند 4 نقاط و يحتل المركز الثامن عشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى