آراء وتحليلات

كلمه العدد صحيفه مصر تلاتين العدد 1061

بقلم د/ محمود قطامش

ماهـــذا الكـــم الهائـــل مـــن الشـــائعات التـــي تنتـــشر في كل وســـائل التواصـــل الاحتاعـــي والتـــي ليـــس لهـــا هـــدف الا بـــث الانهزاميـــه بـــين النـــاس ونـــشر الاخبـــار المغلوطـــه …عجيبـــه هـــذه الالـــه الجهنميـــه الجاهـــزه لفبركـــه قصـــه وراويـــه خلـــف كل خـــبر او انجـــاز حكومـــي عجيبـــه هـــذه القـــدره ايضـــا لهـــذه الالـــه الجهنميـــه القـــادره عـــي توصيـــل هـــذه الروايـــات المغلوطـــه لـــكل وســـائل التواصـــل الاجتاعـــي وفي كل ســـاعات اليـــوم والضغـــط بهـــا والدفـــع بهـــا عـــبر الحســـابات الوهميـــه للاخـــوان والمتعاطفـــين معهـــم … وعجيـــب ايضـــا هـــذه النـــكات المغلفـــه بطابـــع كوميـــدي ســـهل الانتشـــار لكنهـــا تحمـــل الســـم بـــين طياتهـــا ودعـــوات للتشـــاؤم والنيـــل مـــن قياداتنـــا السياســـيه والســـخريه مـــن الانجـــازات والتقليـــل منهـــا والتســـفيه مـــن اثارهـــا في حياتنـــا اليوميـــه ……علينـــا ان نعـــي ذلـــك وان لا نســـلم انفســـنا واذاننـــا لاي شيء كان هدفـــه البلبلـــه والنيـــل مـــن تاريخنـــا واحباطنـــا في مســـتقبلنا واللـــه اننـــا عـــي ثقـــه بـــان هـــذه الدعـــوات ستســـقط ويبقـــي الحـــق اللـــذي نشـــهده باعيننـــا ان كل يـــوم وعـــي يـــد هـــذه القيـــاده نحقـــق المزيـــد والمزيـــد مـــن الانجـــازات والتـــي نامـــل ان يشـــعر بهـــا الجميـــع والي ان يحـــدث ذلـــك علينـــا بالتاســـك والوقـــوف خلـــف قيادتنـــا السياســـيه وتعظيـــم كل الانجـــازات للـــرد عـــي هـــذه الالـــه الاعلاميـــه الشـــيطانيه ونكـــون عـــي ثقـــه بـــان القـــادم افضـــل والي الامـــام دومـــا يابـــلادي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى