أخبار مصر

وزيرة البيئة تؤجل تحصيل رسوم المحميات حتى تجاوز أزمة كورونا

وافقت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، على تلبية مطالب مراكز الغوص واللنشات السياحية بالبحر الأحمر حول المطالَب بتأجيل تحصيل رسوم زيارة المحميات الطبيعية في ظل ضعف الإقبال السياحي خلال أزمة كورونا.

وبحسب بيان، الأحد، أعلنت غرفة سياحة الغوص بالبحر الأحمر أن وزيرة البيئة وافقت على تأجيل تحصيل رسوم المحميات حتى تجاوز أزمة كورونا، وفي إطار التعاون المشترك بين غرفة سياحة الغوص والأنشطة البحرية ووزارة البيئة وبعد تقييم تداعيات الوضع الراهن ومن منطلق الدعم الحكومي لقطاع الغوص والأنشطة البحرية نتيجة أزمة كورونا العالمية فقد وافقت الدكتورة- ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة على مساندة القطاع وأصدرت قرار رقم ١٢٩ لسنة ٢٠٢٠، وذلك بإجراءات تحفيزية للمساعدة في استعادة النشاط، في ظل هذه الظروف بتخفيض رسوم زيارات المحميات البحرية في كل من محافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر وإرجاء تطبيق القرار ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩ على مناطق الإدارة البيئية حتى نهاية مارس٢٠٢١ لحين انتظام عودة السياحة والمتوقع أول أبريل٢٠٢١ على أن تقوم المنشآت التي تقوم برحلات في مناطق الإدارة البيئية بتقديم إخطار لإدارة المحمية التابعة لها موضحًا به أعداد الزوار ومناطق الزيارة.

كما سيجري تخفيض الرسوم المقررة على الأفراد بموجب القرار ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩ بنسبة ٥٠٪ لجميع الرحلات اليومية للمحميات بمحافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر- دون السفاري- حتى نهاية مارس ٢٠٢١ لحين انتظام عودة السياحة والمتوقع أول أبريل ٢٠٢١و تخفيض الرسوم المقررة بموجب القرار ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩ بنسبة ٥٠٪ على لنشات الرحلات اليومية من سداد رسوم المحميات المقررة حتى نهاية مارس ٢٠٢١ لحين انتظام عودة السياحة والمتوقع أول أبريل ٢٠٢١.

ومن المقرر أن يحصّل رسم زيارة أسبوعي مجمع بقيمة ٤٠ دولار لكل فرد بالنسبة لرحلات السفاري بالبحر الأحمر وجنوب سيناء ويشمل هذا الرسم المجمع الرسوم المقررة على الوحدات البحرية المنصوص عليها في البنود من بند ٨ إلى البند ١٢ من المادة الأولى من القرار ٢٠٤ لسنة ٢٠١٩.

اجتماع اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحليةوالدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة عبر تقنية الفيديو كونفرانس  - صورة أرشيفية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى