أخبار مصر

اتفاق إماراتى إسرائيلى من أجل فلسطين.. تابع أبرز الأخبار مع محمد أسعد.. فيديو

عرضت Top 7 أهم القصص الخبرية التى حدثت على مدار اليوم، الخميس، 13 أغسطس، التي يقدمها الزميل محمد أسعد، وبإمكانك متابعتها على الصفحات الرسمية لـ”اليوم السابع” على مواقع التواصل الاجتماعي. تضمنت عناوين نشرة اليوم مجموعة متنوعة من الأخبار، أبرزها؛ بيان إماراتي أمريكي إسرائيلي للاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل لأراضي فلسطينية، حيث اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولى عهد أبوظبى ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على توقف إسرائيل عن خطة ضم أراض فلسطينية، وذلك وفقا لخطة ترامب للسلام، مع تركيز إسرائيل على توطيد العلاقات مع الدول الأخرى فى العالم العربي والإسلامي، إذ تؤمن كل من الولايات المتحدة ودولة الإمارات وإسرائيل بإمكانية تحقيق إنجازات دبلوماسية إضافية مع الدول الأخرى.

وعلى صعيد آخر، اعتماد وإعلان نتيجة الثانوية الأزهرية، بنسبة نجاح 67.6%، ورسوب أكثر من 32 ألف طالب، وسيتم فتح باب التظلمات بدءا من يوم الأحد 16 أغسطس، ولمدة شهر.

شهدت قرية دميشلي التابعة لمركز كوم حمادة بالبحيرة حادث مأساوي بغرق معدية لنقل السيارات والمواطنين، وقد تم اليوم انتشال جثامين الضحايا، في حين توفي القيادي الإخواني، عصام العريان، داخل محبسه بسجن طرة، وذلك بعد تعرضه لأزمة قلبية.

من ناحية أخرى، الجيشان الفرنسي واليوناني قررا إجراء تدريبات عسكرية مشتركة، بسبب استمرار التوتر مع تركيا بشأن التنقيب في شرق البحر المتوسط، وقد دعت فرنسا بوقف نشاط تركيا في البحر.

على الصعيد الرياضي، انتشرت موجة من الغضب والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بين جماهير النادي الأهلي، وذلك بعد انتقال اللاعب رمضان صبحي من النادي الأهلي، إلى نادي “بيراميدز”، ولم يقتصر حديث مواقع التواصل الاجتماعي على رمضان صبحي فقط، بل تم تداول أيضا فيديو للمغني الشعبي “حمو بيكا”، وهو يتسائل، “الساعة فيها كام دقيقة”؟.

Top7 هي خدمة إخبارية يومية يقدمها “اليوم السابع”، تعرض بإيجاز أهم القصص الخبرية المصرية، العربية، والدولية، في مختلف المجالات سواء كانت السياسية، الفنية، أو الرياضية على مدار اليوم.

الزميل محمد أسعد_
الزميل محمد أسعد

 

اتفاق إماراتى إسرائيلى من أجل فلسطين.. تابع أبرز الأخبار مع محمد أسعد.. فيديو

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى