الصحة

FDA توافق على أول نظام للأدوية عن طريق الحقن لفيروس نقص المناعة البشرية

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA على استخدام Cabenuva وهو أول علاج لفيروس نقص المناعة البشرية عن طريق الحقن طويل المفعول، ويمكن للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية اختيار هذا العلاج بدلاً من تناول حبوب منع الحمل كل يوم من أيام السنة.

ووفقا لتقرير موقع “healthline” يتكون علاج Cabenuva من نوعين من الأدوية القابلة للحقن Cabotegravir التى طورتها شركة Viiv Healthcare وrilpivirine من Janssen والتى يتم إعطاؤها من خلال حقنة شهرية يقدمها مقدم الرعاية الصحية.

وفى إعلانها وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أيضًا على Vocabria ، وهى نسخة من حبوب الكابوتغرافير عن طريق الفم، والتى سيتعين على الناس تناولها يوميًا مع شكل فموى من ريلبيفيرين لمدة شهر قبل البدء فى نظام الحقن الجديد، وذلك للتأكد من قدرتها على تحمل الأدوية الجديدة قبل اعتماد مسار العلاج الجديد.

الموافقة على أول نظام للحصن
الموافقة على أول دواء للحقن لفيروس نقص المناعة

وقال الدكتور ديفيد وول أستاذ الطب فى معهد الصحة العالمية والأمراض المعدية بجامعة نورث كارولينا، إن هذا التطور الجديد يقدم تقدمًا كبيرًا فى كيفية علاج فيروس نقص المناعة البشرية.
وقال وول، وهو محقق فى التجارب السريرية فى Cabenuva لـ Healthline إن ما حققوه يعكس كل التقدم الذى تم إحرازه فى السنوات الأخيرة، مذكراً بأزمة الإيدز عندما أُجبر الناس على “صنع مضادات الفيروسات القهقرية الخاصة بهم فى أحواض الاستحمام الخاصة بهم”، ولقد تحسن التقدم فى الرعاية الأكثر شمولاً والخطوات الكبيرة فى البحث بشكل كبير، إلى الحد الذى يمكن فيه للأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أن يعيشوا حياة طويلة وصحية، مع الأدوية التى تسمح لهم بالوصول إلى حالة غير قابلة للكشف.

 

وأضاف أن هذا يعنى أنه ما داموا يلتزمون بعلاجاتهم المعتادة المضادة للفيروسات القهقرية، فإن الحمل الفيروسى لفيروس نقص المناعة البشرية فى دمهم سيكون عند مستويات منخفضة للغاية بحيث لا يمكن اكتشاف الفيروس بعد الآن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock