أخبار مصر

وزيرة البيئة تؤكد أمام النواب الحرص على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة

أكدت وزيرة البيئة الدكتورة ياسمين فؤاد، حرص الوزارة على تقديم الدعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة، ودعم شركات إنتاج الفحم النباتي، ووضع كافة الاشتراطات والضوابط البيئية، وتوفير الآلية التمويلية لمساعدة مالكي مكامير الفحم النباتي في أماكنها الحالية على توفيق أوضاعها البيئية وتطويرها.

جاء ذلك خلال استعراض وزيرة البيئة تقريرا اليوم /الثلاثاء/ حول جهود الوزارة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة أمام لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب برئاسة النائب محمد كمال مرعي.

وقالت وزيرة البيئة إنه تم تطوير آليه تمويلية لتلك الشركات من خلال بروتوكول تعاون بين وزارتي البيئة والتنمية المحلية وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر عن طريق إتاحة قروض ميسرة بمنحة 20% مقدمة من وزارة البيئة لمساعدة أصحاب المكامير على تطويرها، حيث تم تقديم التمويل لـ17 مستثمرا بإجمالي حوالي 6 ملايين جنيه.

وأشارت فؤاد، خلال التقرير، إلى المشروعات التي تدعمها وزارة البيئة أيضاً والقائمة على الاستفادة من الموارد الطبيعية كزراعة الأسطح بالمنتجات الغذائية والعلف وإنبات عيش الغراب وهي مشروعات لا تحتاج لجهد أو أموال كثيرة، وكذلك مشروعات تجفيف الخضروات والفاكهة والمشروعات القائمة على تدوير المخلفات بأنواعها كإنتاج الكمبوست والصابون وصناعة القهوة من نواة التمر واستغلال مخلفات مصانع الأقمشة بالإضافة إلى مخلفات العمليات الصناعية.

وتطرقت وزيرة البيئة إلى ما تقوم به الوزارة من أجل دعم السيدات منوهة إلى أن مؤسسة الطاقة الحيوية للتنمية المستدامة التابعة لوزارة البيئة تقوم بتقديم الدعم للسيدات في الريف لإنشاء وحدات البيوجاز لإنتاج الوقود الحيوي، كما أنه تم تنفيذ فكرة البيوجاز في حديقة الحيوان لإنتاج 100 كيلو وات، وتم إنشاء برنامج مع اتحاد الصناعات لإقامة عدد من الشركات لمشروع البيوجاز .. مشيرة إلى أنه تم أيضا تنظيم برنامج للسيدات لتصليح الحنفيات، وذلك في إطار تعظيم الاستفادة من الطاقات والموارد البشرية، خاصة وأن وزارة البيئة مسؤولة عن التنسيق والتخطيط ومنح نماذج تجريبية.

كما نوهت خلال الجلسة إلى قيام الوزارة بدعم الشباب من خلال برنامج “تروس” لتنمية وتطوير أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة الذي يقوم بتشجيع الشباب على تنفيذ مشروعات في مجال الفرز والجمع والتدوير، مشيرة إلى قيام الوزارة بتقديم الأدوات والاستشارات اللازمة لتطوير خطط النمو وتنفيذها في أنشطتها اليومية، كما يعمل البرنامج على تسهيل وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى الأسواق الاستراتيجية والحصول على تمويل.

وأكدت فؤاد حرص وزارة البيئة على تأهيل الخبراء لتنمية أعمال الشركات التي تعمل في قطاع إدارة المخلفات من خلال برنامج “تأهيل المستشارين لتنمية أعمال الشركات” وهو برنامج مكثف مدته 5 أسابيع.

وأوضحت وزيرة البيئة أيضا للجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة أن الوزارة تسعى لتحسين الظروف البيئية للقرى المصرية فضمن أنشطة حملة “اتحضر للأخضر” لنشر الوعي البيئي وفي إطار مبادرة “حياة كريمة” تم اختيار قرية صفط تراب التابعة لمركز المحلة، لتكون بداية لنموذج القرية المصرية المتوافقة بيئياً وتسعى وزارة البيئة جاهدة إلى تشجيع الشباب بالقرى المصرية والمتطوعين لتطوير قراهم وإلى نشر فكر الاستدامة البيئية على أرض الواقع، للمساهمة في تحقيق مصر لأهدافها من تحسين البيئة المحيطة والظروف المعيشية للمواطن المصري.

وأشارت فؤاد ،خلال الجلسة، إلى أن الوزارة تعمل مع وزارة المالية في الوقت الراهن على تطبيق الحوافز الخضراء، وهى فكرة قائمة على أن من يستورد معدات ستحقق كفاءة في استخدام المياه على سبيل المثال – سيكون له حوافز، سواء على المعدات التي يستوردها أو المنتجات التي يصدرها، شريطة التوافق البيئي، وذلك من خلال دمج معايير الاستدامة البيئية، حيث قررت الحكومة أن تكون 50% من معايير الخطة للدولة تتوافق مع المعايير البيئية، لدمج البعد البيئي في مشروعات الوزارات الأخرى، حتى تصل 50% من مشروعات الوزارات المختلفة لمشروعات خضراء خلال الفترة المقبلة، وهذا ما يطلق عليه فكرة الاستدامة.

وقد أشاد عدد من نواب لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب بالعرض الذي قدمته وزيرة البيئة، حيث أكد النائب محمد كمال مرعي رئيس اللجنة أن ما عرضته وزيرة البيئة يزيد الشعور بالانتماء لدى المواطنين.. مطالبا بضرورة وضع خريطة للمشروعات الصغيرة بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة، على أن يكون هناك تنسيق وتكامل بين الوزارة والجهاز.

كما طالبت النائبة رحاب موسى الوزارة برعاية المشروعات الصغيرة المكملة مثل المشروعات التي تعتمد على استخدام الخشب في محافظات تصنيع الأثاث، وأوصت بضرورة عرض الخريطة الاستثمارية لإدارة المخلفات الزراعية في مصر.

من جانبها، اقترحت النائبة مارسيل سمير أن يتم تعظيم دور وزارة البيئة والترويج الدولي لسفراء الاستدامة وإتاحة كافة الدراسات والتقارير على موقع الخاص بوزارة البيئة.

جاء ذلك خلال استعراض وزيرة البيئة تقريرا اليوم /الثلاثاء/ حول جهود الوزارة لدعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة أمام لجنة المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمجلس النواب برئاسة النائب محمد كمال مرعي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock