آراء وتحليلات

كلمه العدد ١١٩٣ “عالم افتراضي .. واقع افتراضي ..عمله افتراضيه”

بعد ان عشنا في عالم افتراضي وواقع افتراضي من صناعه اجهزه الكمبيوتر ولغات البرمجه المختلفه استطاع العقل البشري تطويرها وصولا الي اجهزه المحاكاه في التدريب الافتراضي والقياده والاقلاع الافتراضي اصبحنا نعيش الان في واقع حقيقي وليس افتراضيا يفرض علينا التعامل مع عمله افتراضيه هي البيتكوين بعد ان قامت شركه تسلا للسيارات الامريكيه في استثمار واحد ونصف مليار دولار واعلنت ايضا انها تدرس قبول هذه العمله الافتراضيه كوسيله دفع لمبيعاتها للسيارات ذلك الذي قد يرفع من قيمتها السوقيه فهل سيكون عام ٢٠٢١ شاهدا علي الاستثمار في هذه العمله الافتراضيه بعد ان حققت هذه العمله في عام ٢٠٢٠ ارتفاعا في قيمتها السوقيه وصل الي ٣٠٠٪؜ لتصل الي ٣٥ الف دولار مقابل ان الذهب ارتفع في نفس الفتره بنسبه ٢٥٪؜ وتجاوز حجم التعاملات اليوميه في هذه العمله الافتراضيه الخمسة مليارات دولار وتشكل هذه العمله تحديا امام النظم النقديه العالميه والبنوك المركزيه الحكوميه حيث يمكنك اجراء كل معاملاتك الماليه دون حاجه للبنوك او غرف المقاصه ودون التعقيدات البيروقراطيه البنكيه فهل خرجت هذه العملات الافتراضيه عن السيطره الحكوميه ؟؟؟ وهل اصبحنا علي مشارف نظام نقدي عالمي جديد ؟؟؟وهل تحقق هذه العمله الافتراضيه الوظائف الثلاث الاساسيه للنقود (( وسيط للتعامل ووحده للحساب ومخزن للقيمه ))؟؟؟وهل اصبحت هذه العمله الافتراضيه هي التطور الطبيعي الذي يعيشه العالم في تعاملاته الماليه ؟؟؟
وهل اصبحنا علي مشارف تحقيق نبوءة الكاتب (( الفين توفلر )) في كتابه الصادر عام ١٩٩٢ بعنوان (( تحول السلطه )) مشيرا الي ان العمله الورقيه في طريقها للزوال ……
كلها اسئله واقعيه عن عمله افتراضيه خرجت علينا عام ٢٠٠٨ وهاهي تشكل واقعا في منظومه الاستثمار العالمي بعد استثمار الشركات العالميه فيها .
وحاول تفهم
مصر تلاتين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock