أخبار مصر

الآثار: الكشف عن ما يعتقد أنه أقدم مصنع لصناعة الجعة بأبيدوس

توصلت البعثة الأثرية المصرية الأمريكية المشتركة، برئاسة الدكتور ماثيو آدمز من جامعة نيويورك والدكتورة ديبورا فيشاك من جامعة برنستون، العاملة في شمال أبيدوس بمحافظة سوهاج، إلى الكشف عن ما يعتقد أنه أقدم مصنع لصناعة الجعة عالي الإنتاج في العالم.

وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في بيان أصدره اليوم السبت، “إن المصنع يرجح أنه يرجع إلى عصر الملك نعرمر، وأنه يتكون من 8 قطاعات كبيرة بمساحة طول 20 م x عرض 2,5 م x عمق 0,4 م، كانت تستخدم كوحدات لإنتاج الجعة”.

وأضاف أن كل قطاع احتوى على حوالي 40 حوضا فخاريا منتظمة في صفين لتسخين خليط الحبوب والماء، وكل حوض مثبت في مكانة بواسطة دعامات مصنوعة من الطين وموضوعة بشكل رأسي على هيئة حلقات.. لافتا إلى أن عدد من علماء الآثار البريطانيون كانوا قد قاموا بالكشف عن هذا المصنع في بداية القرن العشرين، ولم يتم تحديد موقعه بدقة، وتمكنت البعثة الحالية من إعادة تحديد مكانه والكشف عنه وعن محتوياته.

ومن جانبه، أشار الدكتور ماثيو آدمز رئيس البعثة إلى أن الدراسات أثبتت أن المصنع كان ينتج حوالي 22,400 لتر من الجعة في المرة الواحدة، وربما تم بناؤه في هذا المكان بالتحديد لتزويد الطقوس الملكية التي كانت تتم داخل المنشآت الجنائزية الخاصة بملوك مصر الأوائل؛ إذ عُثر خلال أعمال الحفائر بتلك المنشآت على أدلة استخدام الجعة في طقوس تقديم القرابين.

وقال الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، في بيان أصدره اليوم السبت، “إن المصنع يرجح أنه يرجع إلى عصر الملك نعرمر، وأنه يتكون من 8 قطاعات كبيرة بمساحة طول 20 م x عرض 2,5 م x عمق 0,4 م، كانت تستخدم كوحدات لإنتاج الجعة”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى