المجتمع

مجلس الشباب المصري يناقش التعاون بين المجتمع المدني والبرلمان والمؤسسات الدينية لمناهضة ختان الإناث

بيان اعلامي من مجلس الشباب المصري :

نظمت وحدة مناهضة ختان الإناث بمجلس الشباب المصري ورشة عمل تحت عنوان ختان الإناث عادة أم عبادة ” نحو تطبيق أكثر فعالية لمكافحة ختان الإناث ” وترأس الورشة د ” محمد ممدوح ” رئيس مجلس أمناء مجلس الشباب المصري والباحثة ” إسراء عبدالحافظ ” مسؤل وحدة مناهضة ختان الإناث بمجلس الشباب المصري وشارك في الورشة العديد من الرموز البرلمانية والسياسية والمجتمعية البارزة وأيضا أطباء متخصصين ورجال دين وإعلاميين وقانونيين ومن أبرز هذه الشخصيات النائب ” محمد عبدالعزيز” عضو مجلس النواب والنائب ” عبدالمنعم إمام” عضو مجلس النواب ورئيس حزب العدل والأستاذ ” عبدالعزيز الشناوي ” الأمين العام لحزب العدل والمفكر الإسلامي الشيخ ” إبراهيم رضا” من علماء الأزهر الشريف والقس ” رفعت فكري ” رئيس سنودس الكنيسة الإنجيلية والدكتورة ” رانيا يحيي ” عضو المجلس القومي للمرأة والدكتور ” موريد ميشيل” استشاري الجراحة العامة والدكتورة “ميرفت العماري” استشاري العلاج النفسي ونخبة من الإعلاميين مثل حازم توفيق وعبير خضر وسارة الحديدي و القانونيين امثال المستشارة” فاتن عريف” والمستشار” جون فكري ” رئيس جمعية قلب واحد و أميرة أبو العز والباحث في الشئون الأفريقية ” بسام صلاح” ومجموعة من الشباب البارزين في مجال الخدمة العامة والمجتمعية وخلال الورشة تم تبادل الآراء وعرض وجهات النظرفي هذه القضية وتم النقاش علي عدة محاور هامة منها لمحة سريعة عن آخر التطورات في قضية ختان الإناث و رأي الاسلام والمسيحية في قضية ختان الإناث وهل لها وجود في القرآن الكريم أو الكتاب المقدس وتناولت أيضا هل هذه القضية في حاجة إلي تعديلات تشريعية وتغليظ العقوبات ام العمل علي تطبيق هذه التشريعات وأيضا تم توضيح دور المجلس القومي للمرأة والمجلس القومي لحقوق الإنسان في مكافحة ظاهرة ختان الإناث وهل يوجد رد فعل لنقابة الأطباء مع العاملين في المجال الطبي عند قيامهم بإجراء عمليات الختان وتناولت أيضا الورشة الحوارية لمحة سريعة عن أهم القوانين التي تجرم عملية ختان الإناث ودور الإعلام والفن في التصدي لمثل هذه الظواهر والقضايا المجتمعية الهامة وخاصة قضية ختان الإناث وتم النقاش حول الآثار والأضرار الجسدية والنفسية التي تسببها عملية ختان الإناث بالإضافة لدور مؤسسات المجتمع المدني في التصدي لهذه القضية وفي نهاية الورشة تم الخروج بمجموعة من التوصيات اهمها هو ضرورة العمل على وضع استراتيجية وطنية لمناهضة ختان الإناث بمشاركة منظمات المجتمع المدني الفاعلة والمتخصصين بالتعاون مع مؤسسات الدولة المعنية وأيضا التشارك الإيجابي مع الأحزاب والمؤسسات المجتمعية للنزول إلي الشارع المصري في حملات توعية الأسر وأن المشكلة لاتكمن في تغليظ القوانين والتشريعات ولكن الأهم هو آليات تنفيذ هذه القوانين ومن أبرز التوصيات أيضا هو لابد من وجود مادة تعليمية خاصة بتعليم الثقافة الحياتية والجنسية لتلاميذ المرحلة الابتدائية وضرورة تغليظ العقوبة علي رجل الدين أو المحرض بشكل عام الذي يشرع وجوب هذه العادة و يحرض علي ارتكاب هذه الجريمة ولابد من محاربة ومواجهة هذه القضايا بالفن والقوي الناعمة.
الجدير بالذكر أن مجلس الشباب المصري هو أحد أكبر منظمات المجتمع المدني المصرية الفاعلة في ملف تعزيز الحقوق السياسية والاقتصادية والاجتماعية للشباب المصري .

المركز الاعلامي لمجلس الشباب المصري
القاهرة 16 فبراير 2021

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock