أخبار مصر

إقامة صلاة الجناز على جثمان الأنبا أثناسيوس أسقف بني مزار بحضور محافظ المنيا

أقيمت، مساء اليوم الجمعة، صلوات الجناز على جثمان نيافة الأنبا أثناسيوس أسقف بني مزار، الذي رحل عن عالمنا بعد صراع مع المرض عن عمر ناهز 73 عاما، بحضور محافظ المنيا أسامة القاضي ومجموعة من الأباء المطارنة والأساقفة والكهنة والرهبان والشمامسة، بكنيسة القديس مارمرقس الرسول بمقر مطرانية بني مزار.

حضر الصلاة القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة المنيا وأعضاء مجلس النواب والشيوخ وعدد محدود من أبناء الكنيسة، وسط تطبيق إجراءت احترازية مشددة؛ للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وكلف قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، نيافة الأنبا بفنوتيوس مطران سمالوط؛ للمشاركة نيابة عنه في صلوات التجنيز.

وتقدم قداسة البابا تواضروس الثاني بخالص العزاء لمجمع كهنة إيبارشية بني مزار وللشمامسة والخدام والخادمات وأعضاء مجالس الكنائس ولكافة أبنائه شعب بني مزار في نياحة نيافة الأنبا أثناسيوس أسقف الإيبارشية، طالبًا لنفسه الوديعة البارة النياح والراحة النصيب والميراث مع صفوف الوكلاء الأمناء في مجد السماء.

ونعى الدكتور منير حنا رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية الأنبا أثناسيوس أسقف بني مزار والبهنسا، الذي توفي، فجر اليوم الجمعة، بعد صراع مع المرض.

وأضاف رئيس الأساقفة- في بيان صادر عن الكنيسة اليوم: “أقدم العزاء باسم قساوسة وشعب الكنيسة الأسقفية لقداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية في نياحة الأنبا أثاسبوس الخادم الأمين الذي بذل حياته في خدمة الله”.

واستكمل رئيس الأساقفة: “نتضرع ونصلى لله القدير أن يسكب تعزية فى قلوب شعب الكنيسة”.

كما نعت رئاسة الطائفة الإنجيليَّة بمصر، وعلى رأسها الدكتور القس أندريه زكي، رحيل نيافة الأنبا أثناسيوس، أسقف بني مزار والبهنسا، والذي توفي صباح اليوم الجمعة.

وتقدم الدكتور القس أندرية زكي بخالص العزاء لقداسة البابا تواضروس الثاني، وجاء في نص برقية العزاء “نشكر الرب لأجل حياته وخدمته الجليلة، ونصلي ليمنح الرب العزاء لكل محبيه ولشعب إيبارشيته، ولكل شعب الكنيسة في مصر”.

حضر الصلاة القيادات التنفيذية والشعبية بمحافظة المنيا وأعضاء مجلس النواب والشيوخ وعدد محدود من أبناء الكنيسة، وسط تطبيق إجراءت احترازية مشددة؛ للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى