أخبار مصر

من المستفيد من قرار السيسي بزيادة المعاشات؟ رئيس التأمين الاجتماعي يوضح

عوض: الزيادة مستحقة لكل من يتقاضى معاشا سواء عمل بالحكومة أو في القطاع الخاص

قال جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، إن قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بزيادة قيمة المعاشات بنسبة 13%، بتكلفة إجمالية 31 مليار جنيه، ليس القرار الأول للزيادة، لافتًا إلى زيادة المعاشات في شهر يوليو من كل عام.

وأوضح عوض، خلال لقاء لبرنامج «صباح الخير يا مصر»، المذاع عبر فضائية «الأولى»، صباح الأربعاء، الفئات المستحقة للزيادة التي أقرها الرئيس، قائلًا إنها مستحقة لكل من يحصل على معاش حتى يوم 30 يونيو قبل الزيادة.

وأضاف أن كل من هو على المعاش حاليًا أو يخرج على المعاش حتى يوم 30 يستفيد بالزيادة المقدرة بنسبة 13%، ذاكرًا أن عدد المستحقين لتلك الزيادة 10.5 مليون مواطن.

وأكد رئيس القومية للتأمين الاجتماعي، أن الزيادة مستحقة لكل من يتقاضى معاشًا سواء عمل بالحكومة أو في القطاع الخاص أو أي مشارك بمنظومة التأمين الاجتماعي واستحق معاشًا في المنظومة كالعمالة غير المنتظمة، متابعًا: «يستحق الزيادة طالما كان استحقاقه للمعاش حتى 30 يونيو المقبل».

وذكر أن أقل زيادة للمعاش 117 جنيهًا ويحصل عليها المواطن الذي يصرف الحد الأدنى من المعاشات بقيمة 900 جنيه، مضيفًا أن المبلغ يتدرج وصولًا لأقصى زيادة بـ1053 جنيهًا لمن يصرف 8100 جنيه.

ووجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، الاثنين الماضي، بزيادة قيمة المعاشات بنسبة 13%، بتكلفة إجمالية 31 مليار جنيه، وذلك خلال اجتماعه مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد معيط وزير المالية، بحضور أحمد كجوك نائب وزير المالية للسياسات المالية، والدكتور إيهاب أبو عيش نائب وزير المالية للخزانة العامة.

 

قال جمال عوض رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، إن قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي، بزيادة قيمة المعاشات بنسبة 13%، بتكلفة إجمالية 31 مليار جنيه، ليس القرار الأول للزيادة، لافتًا إلى زيادة المعاشات في شهر يوليو من كل عام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى