الأقتصاد

الصندوق السـیادي یكتتب بـ250 مليون جنيه في صـندوق التعلیم المصـري

 

أعلن كل من صندوق مصر السیادي والمجموعة المالیة ھیرمیس اكتتاب الصندوق في تغطیة الإصدار الثالث من صندوق التعلیم المصري المدار من قبل المجموعة المالیة ھیرمیس، حیث قام صندوق مصر السیادي بالاكتتاب في غالبیة الجولة الثالثة من صندوق التعلیم المصري بقیمة تتخطي 250 ملیون جنیھ.

وبالتزامن مع ذلك، وقّع صندوق مصرً السیادي اتفاقیة مع مجموعة “جیمس مصر” للتعلیم لتطویر وإدارة مدرستین غرب القاھرة؛ مستفیدا من أصول الدولة المنقولة إلیه لتفعیل استراتیجیتھ الھادفة إلى تعظیم العائد من تلك الأصول، ومن المخطط أن تقوم »جیمس مصر« بتدشین المدرستین بطاقة استیعابیة 2500 طالب لكل منھما على مساحة 30 ألف متر مربع.

ویعد ھذا الاستثمار ھو الأول لصندوق مصر السیادي في قطاع التعلیم المصري، وھو دلیل واضح على نجاح »جیمس مصر« في السوق المحلیة على مدار العامین الماضیین، ولأكثر من ستین عا ًما على مستوى العالم، عل ًما بأن استثمارات شركة »جیمس مصر« تجاوزت حال ًیا حاجز الملیار وستمائة ملیون جنیھ مصري منذ انطلاق عملیاتھا بالسوق المصري.

وفي ھذا السیاق، قالت الدكتورة ھالة السعید وزیرة التخطیط والتنمیة الاقتصادیة ورئیس مجلس إدارة صندوق مصر السیادي إن باكورة استثمارات الصندوق السیادي في قطاع التعلیم تمثل إشارة واضحة لتو ّجھ الدولة المصریة وفق رؤیة القیادة السیاسیة والخطة الاستراتیجیة طویلة المدى التي تتبناھا الدولة لتحقیق مبادئ وأھداف التنمیة المستدامة في كل المجالات عبر رؤیة 2030.

وأضافت السعید أن الصندوق السیادي یسعى إلى تعظیم العائد من أصولھ، وبناء ثروة للأجیال القادمة عبر عدة محاور، منھا الاستفادة من المحفظة العقاریة في مشروعات استثماریة ترتبط بشكل وثیق بأولویات الدولة المصریة التي ترتكز على الاستثمار في العنصر البشري كمكون أساسي لعملیة التنمیة الشاملة.

وأكدت السعید أن رؤیة مصر 2030 تضع التعلیم كمكون أساسي لتطویر الأجیال القادمة عبر استخدام التكنولوجیا التي تشكل الرؤیة المستقبلیة لكل الاقتصادات، كما أن توجھ الصندوق السیادي لمثل ھذا النوع من الاستثمارات یحقق عوائد مضاعفة تتمثل في استغلال الأصول ودعم التعلیم إلى جانب تحقیق عوائد جیدة على الاستثمار.

ومن جانبه، أ ّكد أیمن سلیمان الرئیس التنفیذي لصندوق مصر السیادي أن قطاع التعلیم في مصر یُعد قطاعا واعدا ومستقرا؛ مما یوفر مقومات جاذبة للمزید من رؤوس الأموال المحلیة والدولیة خلال المرحلة القادمة، كما أن الشراكة المتمیزة بین صندوق مصر السیادي والمجموعة المالیة ھیرمیس ومؤسسة جیمس للتعلیم ستحقق نقطة مرجعیة في القطاع عبر تقدیم مناھجنا الوطنیة المتمیزة من خلال نموذج مدارس یرتكز أی ًضا على الإثراء والریاضة والتنمیة الشخصیة والتكنولوجیا، والذي یشتمل على منھج مستقبلي عالمي یتماشى مع رؤیة التعلیم في مصر.

وأضاف سلیمان أنه سیتم استغلال جزء من أصول الصندوق الحالیة والمحتملة في توفیر تعلیم عالي الجودة بأسعار معتدلة لتخاطب القاعدة العریضة من الشعب المصري ووفقًا لأفضل المعاییر الدولیة، مما یشكل دع ًما للطبقة المتوسطة في مواجھة ظواھر مثل قوائم الانتظار، وأعباء وصعوبات الدروس الخصوصیة. ولفت إلى أن ھذه الشراكة سیتبعھا تحالفات مع شركاء آخرین في المجال یمتلكون الخبرة الفنیة ورأس المال اللازم خلال الفترة القلیلة المقبلة.

وقال كریم عوض الرئیس التنفیذي للمجموعة المالیة ھیرمیس القابضة إن المجموعة أطلقت العنان منذ سنوات نحو إنشاء أكبر صندوق استثماري لتقدیم الخدمات التعلیمیة في مصر، مشیرا إلى أن الشراكة مع صندوق مصر السیادي تؤكد صحة توجه الشركة نحو الاستثمار في قطاع التعلیم الحیوي باعتباره الركیزة المحوریة لدفع عجلة النمو والتنمیة الاقتصادیة في البلاد.

وأعرب عوض عن تطلعه إلى تعزیز تلك الاتفاقیة لأوجھ التعاون وتضافر الجھود بین الكیانات المختلفة بقطاع التعلیم المصري، سعیا إلى كفالة الحق في التعلیم الجید لكافة أبناء المجتمع المصري، والارتقاء بالقدرات التنافسیة لمنظومة التعلیم المصري بما یتماشى مع رؤیة مصر 2030.

وفي السیاق ذاته، أشاد كریم موسى، رئیس قطاعي إدارة الأصول والاستثمار المباشر بالمجموعة المالیة ھیرمیس بالشراكة الاستراتیجیة مع صندوق مصر السیادي وانضمامھ لمستثمري صندوق التعلیم المصري، مؤك ًدا على توافق الرؤى والأھداف لتطویر وتنمیة الخدمات التعلیمیة المقدمة من خلال كیانات مؤسسیة قادرة على اتباع أعلى المعاییر العالمیة.

ولفت موسى إلى إتمام الإغلاق الثالث لصندوق التعلیم المصري المدار من قبل قطاع الاستثمار المباشر بالمجموعة المالیة ھیرمیس، والذي یصنف الیوم كأبرز صنادیق الاستثمار المتخصصة على مستوى الشرق الأوسط وشمال أفریقیا، مؤكدا أن الصندوق یحظى باستثمارات رأسمالیة تصل حال ًیا إلى حوالي 150 ملیون دولار؛ تؤھلھ لمواصلة التوسع في السوق المصري عبر منصة الخدمات التعلیمیة التابعة.

ومن ناحیته، أكد أحمد وھبي الرئیس التنفیذي لشركة GEMS Egypt، على أن الشركة حرصت خلال السنوات الماضیة على تطویر منصة تعلیمیة متكاملة، بھدف تقدیم خدمات تعلیمیة تضاھي المستویات العالمیة، سواء بالمدارس الوطنیة أو الدولیة.

وأشار وھبي إلى أن ھذه الشراكة ستتیح الاستفادة من الإمكانات الفریدة التي تحظى بھا GEMS مثل أكادیمیات تدریب المعلمین المتمیزین، والمناھج المستقبلیة العالمیة، ومعاییر التعلیم الدولیة، والبنیة التحتیة المتقدمة لتكنولوجیا المعلومات، بالإضافة إلى تمكین مبادرات الخدمة المجتمعیة التي تعتمدھا GEMS مصر كجزء أصیل من استراتیجیتھا نحو تحقیق نقلة نوعیة في قطاع التعلیم المصري، ولاسیما من خلال التعاون مع المؤسسات الوطنیة الداعمة لمبادرات تطویر المجتمع المصري بشكل عام.

كما أشار وھبي إلى أن الشراكة مع صندوق مصر السیادي في مجال التعلیم تعتبر خطوة واعًدة نحو العدید من المشروعات المشتركة في المستقبل والتي من شأنھا فتح آفاق لا محدودة للتوسع جغرافیا في عدة أماكن عبر محفظة الأصول التابعة للصندوق؛ والتي ستحقق عوائد متمیزة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock