أخبار مصر

وزير الدولة للإنتاج الحربي يبحث مع السفير البلجيكي بالقاهرة أوجه تعزيز التعاون المشترك

بحث المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربي، مع السيد فرانسوا كورنيه ديلزيوس، السفير البلجيكي لدى مصر والوفد المرافق له، سبل تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين فى مجالات التصنيع المختلفة.

وذلك بديوان عام وزارة الإنتاج الحربي، بحضور المهندس محمد محمد صلاح الدين نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للإنتاج الحربي والعضو المنتدب وعدد من قيادات الوزارة.

وأوضح الوزير “مرسي” أن هذا اللقاء يأتي من منطلق إيمان الجانب المصري والبلجيكى بأهمية تعزيز الشراكة الاستراتيجية في مختلف المجالات والتي تعود بالمنفعة المشتركة على كلا الطرفين، حيث تم خلال اللقاء استعراض القدرات والإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والفنية والبشرية لشركات ووحدات الإنتاج الحربي، وتم مناقشة الموضوعات التى يمكن التعاون بها مع الشركات البلجيكية العاملة فى مجالات التصنيع المختلفة على الصعيدين العسكري والمدني.

وأشار وزير الدولة للإنتاج الحربي إلى اهتمام الوزارة بالاستفادة من الخبرات البلجيكية فى العديد من المجالات، مشيراً إلى أن وزارة الإنتاج الحربي تحرص بشكل دائم على التعاون مع مختلف الشركات العالمية فى مجال نقل وتوطين التكنولوجيات الحديثة بمصر، وذلك في ضوء العمل المتواصل الذي تبذله وزارة الإنتاج الحربي تماشياً مع التوجه العام للدولة وتحقيق سياساتها الرامية إلى تطوير وتطويع القدرات والإمكانيات الصناعية والفنية والتكنولوجية المتاحة، بما يدعم استراتيجيات التنمية المستدامة من خلال الاعتماد على قدرات التصنيع المحلية بأيد مصرية وبأعلى معايير الجودة العالمية، مؤكدا أن مصر تعد سوقاً واعدة لجذب منتجات الشركات العالمية والتى يمكن المشاركة فى تصنيعها بشركات الإنتاج الحربى.

وخلال اللقاء تم توجيه الدعوة للشركات البلجيكية للمشاركة فى معرض “EDEX 2021 المقرر إقامته فى مصر نهاية شهر نوفمبر من العام الجاري.

من جهته، أكد السيد فرانسوا كورنيه ديلزيوس، السفير البلجيكي لدى مصر أن العلاقات بين الجانبين تتميز بالتنوع منذ قديم الأزل، واستمرت فى التطور خلال السنوات الأخيرة على كل الأصعدة، بالإضافة إلى وجود تفاهم متبادل بشأن ضرورة دفع العلاقات الثنائية إلى الأمام في المجالات الصناعية والاقتصادية المختلفة، مضيفاً أنه توجد فرص مهمة لتعزيز التعاون التجاري بين بلجيكا ومصر خاصة وأن البلدين يتمتعان بإمكانيات اقتصادية كبيرة، معرباً عن تطلعه لأن يكون لهذا اللقاء دوراً مهماً فى فتح آفاق جديدة للاستثمار والتعاون بين شركات الإنتاج الحربي والشركات العاملة فى مجالات مماثلة في بلجيكا.

وأشاد “كورنيه” بالنشاط الملحوظ لوزارة الإنتاج الحربي في دعم المشروعات القومية والتنموية في مصر، كما أشاد بدور مصر المحوري في المنطقة العربية والشرق الأوسط وجهودها فى مكافحة الإرهاب، واهتمام الدولة المصرية بتوفير المناخ الداعم للاستثمار وجذب المزيد من استثمارات الشركات العالمية، بالإضافة إلى عمليات التحديث الجارية في مصر وإنشاء العديد من المدن الذكية، كما أثنى السفير البلجيكي على خروج موكب نقل المومياوات الملكية من المتحف المصري بالتحرير إلى متحف الحضارة بالفسطاط بهذه الصورة المشرفة والتي تعد فخراً لكل مصري والإنسانية كلها.

وأوضح المستشار الإعلامي لوزير الدولة للإنتاج الحربي والمتحدث الرسمي للوزارة محمد عيد بكر أنه تم في نهاية اللقاء الاتفاق على أهمية تبادل الزيارات والوفود الفنية بين الجانبين للوقوف على الإمكانات التكنولوجية والتصنيعية لدى الطرفين على أرض الواقع وتحديد موضوعات التعاون المقترحة بدقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى