أخبار مصر

وزير الدفاع يشهد مناقشة البحث الرئيسي لأكاديمية ناصر العسكرية عن استقرار وتماسك المجتمع المصري

شهد الفريق أول محمد زكي القائد العام للقوات المسلحة، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، البحث الرئيسي لأكاديمية ناصر العسكرية العليا بعنوان (الاستراتيجية المقترحة للحفاظ على استقرار وتماسك المجتمع المصري في ظل التهديدات والتحديات الحالية والمنتظرة)، والذي نفذته كلية الدفاع الوطني في إطار خطة الأنشطة البحثية للقوات المسلحة للعام البحثى 2020 /2021، وذلك بحضور الفريق محمد فريد رئيس أركان حرب القوات المسلحة وعدد من الوزراء، وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة القوات المسلحة .

وألقى اللواء أ.ح. طارق هلال مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا كلمة قدم خلالها الشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة التي قدمت كل أوجه الدعم للارتقاء بالمستوى العلمى لدارسى الأكاديمية، مشيراً إلى أن فعاليات هذا البحث تأتي في ظل تسارع المتغيرات الاجتماعية داخل المجتمع والتحديات التي تؤثر على استقراره وتماسكه.

شارك في إعداد البحث نخبة من مستشاري كلية الدفاع الوطني بأكاديمية ناصر العسكرية العليا والباحثين في العلوم السياسية والاجتماعية، وانتهى البحث الذي تم تناوله خلال ثلاث جلسات عمل إلى تقديم عدد من التوصيات والآليات المقترحة للحفاظ على استقرار المجتمع المصري وتماسكه حتى عام 2050.

ونقل الفريق أول محمد زكى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي – في نهاية البحث – تحيات وتقدير الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، لأعضاء هيئة التدريس والدارسين بأكاديمية ناصر العسكرية العليا، مؤكداً حرص القوات المسلحة على المشاركة في تقديم رؤى لمواجهة التحديات المختلفة التي تؤثر على المجتمع مشيداً بالجهد المبذول فى البحث وأهميته فى دعم جهود الدولة للحفاظ على استقرار وتماسك المجتمع وبناء الإنسان المصرى فى مصر الحديثة .
حضر البحث عدد من مديرى الكليات والمعاهد العسكرية وأعضاء هيئة التدريس والدارسين بأكاديمية ناصر العسكرية العليا وعدد من الشخصيات العامة وأساتذة الجامعات والخبراء الإستراتيجيين والإعلاميين .

وألقى اللواء أ.ح. طارق هلال مدير أكاديمية ناصر العسكرية العليا كلمة قدم خلالها الشكر للقيادة العامة للقوات المسلحة التي قدمت كل أوجه الدعم للارتقاء بالمستوى العلمى لدارسى الأكاديمية، مشيراً إلى أن فعاليات هذا البحث تأتي في ظل تسارع المتغيرات الاجتماعية داخل المجتمع والتحديات التي تؤثر على استقراره وتماسكه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى