السياسة

برلماني : ذكري العاشر من رمضان نصرًا عزيزًا مؤزرًا وميراث شرف وعزة

عاطف عبد العزيز

تقدم النائب محمد حمزة عضو لجنة الشئون الدينية والأزهر والأوقاف بمجلس الشيوخ وأمين شئون الصناعة والتجارة بحزب مستقبل وطن بالتهنئة للرئيس عبد الفتاح السيسي وقادة الجيش والشعب المصري بالعيد الثامن والاربعون لانتصار العاشر من رمضان
وأوضح حمزة أن جند مصر هم خير أجناد الأرض، وحرب أكتوبر المجيدة ستبقى ملحمة تاريخية يتوقف أمامها العالم والتاريخ كثيرًا لما شهدته من عظمة الجيش المصري العظيم ودوره البطولي وقواته الفدائية التي ضحت بأرواحها من أجل استرداد الأرض المقدرسة من أيدي العدو المتغطرس ولقتنه هزيمة قاسية تحدث عنها العالم أجمع، مشيرًا إلى أن هذا اليوم التاريخي شهد براعة في القتال من قبل الجندي المصري، ومفاجآت عجزت إسرائيل عن مواجهتها وانهارت على إثرها أسطورة القوة العسكرية الإسرائيلية التي كان يظن العالم أنها لا تقهر.
واضاف حمزة في بيان صحفي اليوم الإربعاء إن شهر رمضان المبارك هو شهر الانتصارات والبطولات، حيث سجل رجال القوات المسلحة البواسل يوم العاشر من رمضان والسادس من أكتوبر عام ١٩٧٣، صفحة جديدة في سجل البطولات المصرية بانتصارهم على العدو الصهيونى .
وأشار إلى أن هذه الذكرى العظيمة والتاريخية تُجدد في وجدان أمتنا لحظات الفخر والاعتزاز بالانتصار المجيد، وبما قدمه رجال مخلصون عاهدوا الله على التضحية والفداء متسلحين بإيمان راسخ وعزيمة قوية لا تلين قاصدين إحدى الحسنيين النصر أو الشهادة فكان نصرًا عزيزًا مؤزرًا وميراث شرف وعزة.
ولفت إلى أن ذكرى حرب أكتوبر المجيدة تفرض علينا أن نستلهم من روحها روح النصر والعزيمة من خلال تقديم الأفضل للوطن كلًا في موقعه، خاصة خلال هذه الفترة التي تشهد بناء مصر الحديثة القوية، مؤكدًا أن ذكرى انتصار العاشر من رمضان المجيد ستظل مبعثًا للفخر لكل مصرى بقواته المسلحة الباسلة التى تمكنت من الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضى المصرية بنصر مجيد؛ وسيظل هذا الانتصار العظيم محفورًا فى عقول وقلوب كل المصريين والعرب.
وأكد أنه يجب علينا أن نستعيد روح هذه الذكرى في بناء مصر من خلال الاصطفاف خلف القيادة السياسية ودعم قواتنا المسلحة في مواجهة التحديات، مطالبًا المصريين بتوحيد الصف والعمل من أجل بناء مصر الغالية، مختتمًا: “حفظ الله مصر ورئيسها الوطني وشعبها العظيم إلى يوم الدين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى