منوعات

رئيس القومي للسينما يرد علي إنتقادات بوستر مهرجان الإسماعيلية السينمائي

 

وصف السيناريست محمد الباسوسي، رئيس المركز القومي للسينما، بوستر مهرجان الإسماعيلية السينمائى الدولى للأفلام التسجيلية والقصيرة، في دورته الـ 22، والمقرر إقامتها خلال الفترة من من 19 الي 25 مايو المقبل برئاسة الناقد السينمائي عصام زكريا، بالناجح، وذلك ردا علي الإنتقادات الموجهة لفكرة التصميم، المتضمن تجسيد للحظة عبور سفينة المجري الملاحي لقناة السويس، محملة بعدد من الحاويات.
أكد الباسوسي أن إنتشار حالة من الجدل بين المهتمين علي مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب كشف إدارة المهرجان عن بوستر الدورة المرتقبة، يعد نجاح في حد ذاته.
أضاف الباسوسي، أن الجمهور إعتاد علي تقديم المحتويات النمطية، ليصبح دور السينمائين في الوقت الراهن واضح وهو تقديم محتوي غير مباشر و”خارج الصندوق”، يحمل رسائل معبرة عن واقعنا المعاصر.
تابع رئيس المركز القومي للسينما، موضحا أن الفن لا ينفصل عن الواقع وأن بوستر المهرجان جاء بعد نجاح أعمال تعويم السفينة البنمية الجانحة”ايفر جيفين”، وهو الحدث العالمي الذي أثلج قلوب المصريين جميعا، لافتا إلي حرص المهرجان الدولي علي الترويج للحدث العالمي خلال فعالياته علي مدار اسبوع من خلال ضيوف المهرجان من الجنسيات الأجنبية المختلفة، تقديرا للجهود المبذولة من قبل القيادة السياسية وهيئة قناة السويس لإستئناف حركة الملاحة من جديد في فترة زمنية قصيرة، وهو ما أبهر العالم بقدرات المصرين الغير محدودة لإنجاز المهام.
وانتشرت علي مواقع التواصل الاجتماعي، بعض الانتقادات بعد الكشف عن بوستر المهرجان، حيث انتقد بعض رواد الفيس بوك عدم احتواء بوستر المهرجان مضمون فني واكتفي بظهور سفينة محملة بالبضائع وفي الخلفية رمز للدفة بداخلها ظلال لبعض العمائر.

وكشفت إدارة المهرجان أن البوستر من تصميم الفنانة هدير السجاعي، والتي أكدت إنه يستمد تصميمه من البيئة التي يقام فيها المهرجان وهي محافظة الاسماعيلية وارتباطها بقناة السويس حيث يتضمن البوستر سفينة تعبر القناة وتحمل عدد دورات المهرجان الـ 22 واحتضان محافظة الإسماعيلية لكافة الثقافات السينمائية للدول المختلفة المشاركة بالمهرجان.

من جهته أكد الناقد عصام زكريا، رئيس المهرجان الإسماعيلية، أنه يجري حاليا وضع اللمسات النهائية البرنامج الرئيسى المكون من المسابقات الرئيسية المعروفة للأفلام التسجيلية الطويلة والقصيرة والأعمال الروائية القصيرة وأفلام التحريك، وكذلك البرامج الخاصة ومنها برنامج أفلام التحريك وأهم مدارسه فى العالم حاليا، حيث سيتم تخصيص يوم لكل مدرسة منها لعرض أفلامها وشرح أهم خصائصها والسمات التى تميزها.

مشيرا إلى أن التحريك أحد الأركان الثلاثة الأساسية للمهرجان وحان الوقت للمزيد من الاهتمام به وتسليط الضوء عليه وتعريف الجمهور وصناع الأفلام أيضا بالطفرة التى شهدها والتطورات الهائلة التى طرأت عليه عالميا خاصة أننا لم نواكبها للأسف
يذكر أن مهرجان الاسماعيلية السينمائي الدولى للافلام التسجيلية والقصيرة يقيمه المركز القومي للسينما برئاسة السيناريست محمد الباسوسي سنويآ بمحافظة الإسماعيلية.
ويعد مهرجان الاسماعيلية السينمائي الدولى أحد أعرق المهرجانات في العالم العربي، وأول المهرجانات العربية التي تتخصص في الأفلام الوثائقية والقصيرة، حيث بدأت أولى دوراته في عام1991.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى