السياسة

النائب طارق سعيد حسانين يفجر قنبلة موقوته : الترسانه والأندية الشعبية تعاني ..صرفنا 11 مليون جنيه وأتحاد الكرة لا يدعمنا ألا ب 50 ألف جنيه فقط

عاطف عبد العزيز
فجر النائب طارق سعيد حسانين قنبلة من العيار الثقيل والتي توضح معاناة الأندية الجماهيرية التي تستمد شعبيتها من كرة القدم مثل نادي الترسانه العريق ثالث الأندية المصرية حصولا علي درع الدوري العام بعد الأهلي والزمالك فقال نحن نقوم بالصرف حوالي 11 مليون جنيه واتحاد الكرة يدعمنا ب 50 ألف جنيه فقط في السنه..وطالب رئيس نادي الترسانه بوقفة من الأندية قائلا ( لابد من وقفه وهذا حرام )
وأشار رئيس الترسانه بأن كرة القدم هي واجهة النادي نظرا لجماهيريته وشعبيته داخل مصر وخارجه ولا يمكن أن ننكر أن الكره هي واجهه للنادي فعلا و في نفس الوقت حرام أن أخذ من الأعضاء وأقوم بالصرف علي الكرة فقط والموضوع يحتاج لأمكانيات مالية جبارة وهو ما نبحث عن توفيره حاليا من خلال تنمية الموارد بالنادي ولكن لا نستطيع ونريد تدخل أتحاد الكرة معنا فنحن كمجلس أدارة لم ندخر جهد وبالرغم من ذلك لقد تم التعاقد مع مدرب علي أعلي مستوي لتولي قيادة الفريق الأول وهو الكابتن هاني العقبي وتم توفير أفضل الملابس بعد أن كانت هناك فضائح في زي الترسانه وشاهدناها منذ مواسم ليست بعيده علي شاشات التليفزيون منذ أربعه سنوات فقط وأصبحت هناك عقود محترمه للاعبين وهذا يوضح مدي الأهتمام باللاعبين وبالفريق الأول لكرة القدم من جانب النادي وليس من المعقول أن ال 50 ألف جنيه التي يوفرها أتحاد الكرة تفي بكل هذه الألتزامات المالية تجاه الفريق .. وأعود وأكرر أن كرة القدم بالرغم من ذلك تحتاج لأمكانيات مالية غير طبيعية ونادي البنك الأهلي قام بصرف 150 مليون جنيه فكرة القدم فيها أستنزاف كبير جدا لموارد النادي وأحاول عمل التوازن بين الرياضة في النادي والنشاط الأجتماعي..فكرة القدم واجهه ونادي الترسانه نادي كرة قدم ونحن نحارب من أجل الصعود للممتاز .
وتحدث النائب طارق سعيد عن فريق كره القدم بالترسانه ورحله أنقاذه فقال نحاول بعمل المستحيل وعندما بدأنا لم يكن هناك فريق موجود فكان هناك فريق تم تغييره عدة مرات و من جاء من قبلي في رئاسة النادي جاء ب 20 لاعب وقام بتسريح 20 لاعب دفعه واحدة ولم يكن هناك وجود لفريق أساسي موجود وبدأنا ب 7 لاعبين أساسيين ثم 11 في السنه الثانيه والسنه الثالثة 14 وهذا العام 18 حتي نصل ل 20 وكل عام نحاول تثبيت الفريق وتدعيمه في الوقت الذي تنفق فيه الفرق الأخري الملايين من الجنيهات وتشارك أمامنا بأمكانيات جبارة ونحن ضمن مجموعة نارية وفرق قوية مثل القناة وكوكا كولا وكان معنا سيراميكا كليوباترا وصعد العام الماضي للممتاز ولا أستطيع أن أصرف من ميزانيه النادي لصالح فريق الكرة ولكن نحاول توفير أيرادات من الخارج وكره القدم أيرادات ومصروفات وحاليا الكره لا تأتي بمليم واحد فلا وجود لموارد من الكرة في ظل عدم وجود جماهير أو تذاكر أو أعلانات من بث تليفزيوني أو غيره فصرفنا العام الماضي نحو 11 مليون جنيه واتحاد الكره لم يصرف غير 50 الف جنيه فقط والكره تحتاج علي الأقل 50 مليون جنيه ونحن نحاول ونقاتل حتي الرمق الأخير ولابد من تدخل أتحاد الكرة للعلاج ولدعم الأندية الجماهيرية مثل قلعة الشواكيش . .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى