أخبار مصرتقارير

محكمة الأسرة تعين مصفي قضائي لتركة سعاد كفافي

محكمة الأسرة تعين مصفي قضائي لتركة سعاد كفافي

حكمت محكمة إمبابة لشؤون الأسرة بتعيين المصفي القضائي في حل نزاع وتصفية تركة الدكتورة ” سعاد كفافي “- رائدة التعليم الخاص ومؤسسة جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا – وحل النزاع الدائر بين ورثتها منذ سنوات .
وقررت المحكمة وفق القرار الصادر تعيين المصفي
جاء ذلك في القضية رقم 173 لسنة 2020، القضائي صاحب الدور بجدول المصفين بالمحكمة، للفصل في تقسيم التركة.
وكان الحكم قد صدر برئاسة المستشار ” أحمد الدكروني “، وعضوية المستشارين ” سامح عبد العليم ” ، و ” حسن علي “، و ” محمد طارق “.

وحددت المحكمة دور و مهمة المصفي القضائي في تحديد أعيان وأموال التركة ورد محتوياتها من أصول وأموال وخصوم، وتسليم أموال التركة بعد ذلك للورثة خالصة من الديون، محددة ومفرزة، أو بعد تقسيمها كل بحسب نصيبه الشرعي ، على أن يقدم المصفي القضائي تقريره النهائي لهيئة المحكمة المنعقدة في جلسة 18 سبتمبر القادم .

وقد تفجر النزاع حول تركة الدكتورة ” سعاد كفافي ” عقب وفاتها في شهر يوليو 2004 ، وتركت خلفها تركة تتمثل في جامعة مصر للعلوم والتكنولوجيا ، المعهد العالي للهندسة ، وعقارات وأموال بالبنوك يتقاسمها كل من زوجها – الذي توفى – محمد الطوخي عبد الباقي ، و بناتها الاثنتين سلوى محمد الطوخي ، وشقيقتها سوسن محمد الطوخي ، وشقيقهما ” خالد محمد الطوخي “.

وكانت الدكتورة ” سلوى الطوخي ” بوكيلها ” رواد حما ” المحامي بالنقض والإدارية العليا، بدعاوى قضائية متعددة تفيد باستيلاء شقيقها خالد الطوخي على التركة فور وفاة والدتهما، وأن كافة أعيان وعناصر التركة مازالت في حيازته حتى الآن ، وتداولت القضية في ردهات المحاكم لمدة عام حتى صدر الحكم بتعيين مصفي قضائي للتركة .

عاطف عبدالعزيز

عاطف عبد العزيز نائب رئيس تحرير جريدة الأسبوع وعضو نقابة الصحفيين وعضو رابطة النقاد الرياضيين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى