منوعات

فى ليلة مصرية – روسية فرقة بريوسكا تبهر الجماهير

كتب : ماهر بدر

فى أمسية رائعة بالمسرح الكبير بدار الأوبرا المصرية أفتتحت الدكتورة “إيناس عبد الدايم” وزيرة الثقافة فعاليات عام التعاون الإنساني المصري – الروسي، الذى جاء بمبادرة من فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى وفخامة الرئيس فلاديمير بوتين، بحضور الدكتور “أشرف صبحي” وزير الشباب والرياضة و”أولجا ياريلوفا” نائبة وزيرة الثقافة الروسية و”جيورجي بوريسينكو” سفير روسيا الاتحادية، والسفير “محمود طلعت” مساعد وزير الخارجية المصري للعلاقات الثقافية والفريق “جبري الرجوب” وزير الشباب والرياضة الفلسطيني والدكتور “ايمن عاشور” نائب وزير التعليم العالى والبحث العلمى و”غادة شلبى” نائب وزير السياحة والآثار.
فى كلمتها اشارت وزيرة الثقافة الى أن عام التعاون الانسانى يبرز أهمية دور القوى الناعمة في مد جسور التواصل بين الشعوب، وأن هذا النشاط المتميز يعد إضافة لرصيد كبير وضخم من التعاون الثقافي بين البلدين واعلنت اختيار روسيا ضيف شرف مهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام الوثائقية والقصيرة.
من جانبها نقلت “اولجا ياريلوفا” تحيات حكومة بلدها للحضور فى افتتاح عام التعاون الانساني المصري الروسي وأوضحت أن هذا العام سيكون داعما للعلاقات المتبادلة من خلال برنامج ضخم اعدته وزارتا الثقافة في البلدين.
والقى السفير “محمود طلعت” كلمة وزير الخارجية “سامح شكري” التى رحب فيها بضيوف مصر، وأكد أنه منذ صدور القرار من الرئيسين المصرى والروسى بدأت الجهات في البلدين في اتخاذ إجراءات تدشين عام التعاون الانسانى حتى تم التوقيع على بيان النوايا هذا العام الذى يشارك فيه العديد من الوزارات والهيئات من الجانبين وهو ما يعكس فهما كبيرا للموروث الثقافي والحضارى في كلا البلدين.
وقال “جيورجي بوريسينكو” إن العلاقات الإنسانية بين البلدين تزداد قوة ومتانة، ففي روسيا يتذكر الناس العلاقات الجيدة في عهد الرئيس جمال عبدالناصر، ودعم الاتحاد السوفيتي لمصر فى الستينات، موضحًا أن هذا التعاون يشهد مرحلة من الصعود والنمو، بفضل جهود الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يحرص على دعم العلاقات الوطيدة مع الرئيس فلاديمير بوتين.
تضمن حفل الافتتاح عرضًا لفرقة بريوسكا للرقص الشعبى التى قدمت مجموعة من التابلوهات الفنية التى تعبر عن الفلكلور الروسى وتجمع بين الأداء الشعبي والرقص الكلاسيكي المبدع، ثم قامت “ايناس عبد الدايم” بدعوة “أولجا ياريلوفا” على حفل استقبال واهدتها درعاً تذكارياً ومجموعة من الكتب عن الثقافة والحضارة والادب المصرى، التى قامت بدورها بتقديم هدية تذكارية لـ “عبد الدايم” وتوجيه الدعوة لها لزيارة موسكو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى