أخبار الرياضةرئيسية

القصة الكاملة لواقعة لاعب المتتخب الاولمبي  عبد الرحمن مجدي في  طوكيو مصادر تؤكد ايقافه لمدة موسم كامل

القصة الكاملة لواقعة لاعب المتتخب الاولمبي  عبد الرحمن مجدي في  طوكيو
مصادر تؤكد ايقافه لمدة موسم كامل
عاطف عبد العزيز
يبدو أن نيران خروج منتخب مصر الأولمبي من أولمبياد طوكيو 2021 بدأت في النشوب حتى قبل الخسارة من البرازيل.
وكان منتخب مصر الأولمبي ودع منافسات أولمبياد طوكيو من الدور ربع النهائي بعد الخسارة من البرازيل بهدف دون رد.
وبمجرد وصول بعثة الفريق للقاهرة بعد وداع الأولمبياد لاحت في الأفق أزمة بطلها كان عبد الرحمن مجدي لاعب فريق الإسماعيلي ومنتخب مصر الأولمبي.
لم يقدم المنتخب المصري المنتظر منه في الألعاب الأولمبية الصيفية، بحسب ما جاء في آراء مُعظم المتابعين، وبدأ العديد من الخبراء في التساؤل عن السبب، وما إن ظهرت واقعة “فتاة الفندق” لعبد الرحمن مجدي حتى أرجع النقاد السبب إليه في الأداء المخيب.
خيبة الأمل المصرية من منتخب كرة القدم لم تأت لسوء النتائج، بل لسوء الأداء على أرضية الملعب، فقد خرج الفراعنة من الدور ربع النهائي بعد أن تأهل من مجموعة صعبة تواجدت بها منتخبات الأرجنتين وإسبانيا وأستراليا.
القصة الكاملة لواقعة عبد الرحمن مجدي في أولمبياد طوكيو
كانت البداية بعد مباراة مصر وإسبانيا التي كانت الأولى لمنتخب مصر في أولمبياد طوكيو، فبعد عودة اللاعبين لغرفهم صعدت إحدى العاملات في الفندق لتقوم بتنظيف غرفة عبد الرحمن مجدي، وهنا بدأت الواقعة، وفقا لمصادر مقربة من البعثة.
خرجت الفتاة وعليها ملامح القلق والاضطراب، وعلى الفوز ذهبت إلى الشرطة وقامت بتحرير شكوى ضد اللاعب، فاصطحبها عدد من أفراد الأمن إلى الغرفة واحتجزوا عبد الرحمن مجدي وزميله في الغرفة عمار حمدي.
ادعت الفتاة أن لاعب الإسماعيلي قام بالتحرش بها والاعتداء عليها، وهو ما أنكره مجدي جملةً وتفصيلاً وقال إنه أراد منحها مبلغا ماليا هو 250 جنيها مصريا مقابل تنظيف الغرفة.
خرج عمار حمدي من القضية بعد تأكيد الفتاة أن عبدالرحمن مجدي كان وحيدًا في الغرفة، وقد رفضت ما قاله لاعب الدراويش قائلةً إنه حاول الإمساك بها.
وهذه القصة هي الأكثر تداولاً حتى الآن، لكن هناك مصدرا من داخل اتحاد الكرة المصري تحدث عن الأمر لبعض الصحف المصرية، وكشف أن الأزمة أبعد من ذلك، وأيد ضمنيًا شكوى الفتاة ضد عبد الرحمن مجدي.
وتحدث المصدر وقال إن الأزمة بدأت منذ وصول البعثة للفندق، حيث بدأ اللاعب في توجيه عبارات غير لائقة للفتاة، لم تفهمها لاختلاف اللغة.
وأكد المصدر أن عبد الرحمن مجدي استمر في استخدام هذه الألفاظ غير اللائقة، وخرج عن النص في معاملته مع الفتاة في أكثر من مناسبة، وهو ما اضطرها في النهاية إلى تقديم شكوى لإدارة الفندق.
تعامل الاتحاد المصري لكرة القدم مع أزمة عبد الرحمن مجدي كان له شطران، الشطر الخارجي فيما يخص تصرف المسؤولين عن البعثة في اليابان، وتصرف داخلي مع العودة إلى مصر.
فيما يخص الشق الخارجي، قام المسؤولون عن البعثة باستبعاد اللاعب نهائيًا من المنتخب الأولمبي، وتقدموا باعتذار مكتوب لإدارة الفندق وللجنة الأولمبية وللاتحاد الدولي لكرة القدم عما بدر من عبد الرحمن مجدي موقعا منه شخصيًا.
ومع العودة لأرض الوطن، أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم قرارًا بإيقاف اللاعب وإحالته للتحقيق.
وجاء في بيان الاتحاد: “أثناء وجود المنتخب الأولمبي في اليابان قبل المباراة الثانية، تلقينا شكوى من إدارة الفندق ضد عبد الرحمن مجدي، جاء فيها أن اللاعب اعتدى على إحدى العاملات، وعلى الفور تم استبعاده رغم تأكيده أنه لم يقصد أي إساءة”.
وأضاف البيان: “تم التحقيق مع اللاعب بعد المباراة واحتواء الأمر، وانتقلنا لبلدة ثانية ثم للقرية الأولمبية ثم اتجهنا للمطار وعدنا للقاهرة”.
واختتم البيان: “عند عودة الفريق قررنا إيقاف عبد الرحمن مجدي لحين انتهاء التحقيق، واتخاذ القرار النهائي معه وذلك لعدم التزامه وخرقه للقواعد”.
كان رد عبد الرحمن مجدي على بيان اتحاد الكرة سريعًا، وعلى الفوز اتجه إلى موقع التواصل الاجتماعي “انستقرام” وعبر عن دهشته وعن رد فعله.
كتب مجدي: “غريب جدًا التوقيت وغريب انتشار شائعات وأكاذيب لا أساس لها بهذا الشكل”، وأكد أنه لم يقم بأي شيء بالعامية المصرية، واختتم كلماته المقتضبة قائلاً: “ردي مساء اليوم”.
تحدث الإعلامي هاني حتحوت عن هذا الأمر في برنامجه على قناة “صدى البلد” المصرية، وقال إن اللاعب كان ينوي الخروج للإعلام عبر برنامج آخر، لكنه تراجع بعد التواصل مع أحد أعضاء اتحاد الكرة المصري، والذي طلب منه الصمت حتى لا تتفاقم الازمة.
أدلى المتحدث الرسمي لنادي الإسماعيلي بدلوه في أزمة عبد الرحمن مجدي، وأكد أن اختلاف الثقافات هو السبب الرئيسي في أزمة اللاعب.
وقال في تصريحات تليفزيونية: “عبد الرحمن مجدي لم يرتكب فعلاً مشينًا تجاه فتاة الفندق، وإلا تعرض لعقوبة قاسية من الجهاز الفني بقيادة شوقي غريب، ولكن اختلاف اللغة هو ماتسبب في حدوث الأزمة”.
كما نشر اتحاد الكرة المصري في بيانه، سيحدد هو العقوبة اللازمة لعبد الرحمن مجدي بعد انتهاء التحقيق معه.
لكن بحسب تقارير مصرية فإن العقوبة المتوقعة في حالة ثبوت إدانة عبد الرحمن مجدي ستكون على أقل تقدير إيقافه لمدة موسم كامل، واستبعاده تمامًا من تمثيل أي درجة من درجات المنتخب المصري.

عاطف عبدالعزيز

عاطف عبد العزيز نائب رئيس تحرير جريدة الأسبوع وعضو نقابة الصحفيين وعضو رابطة النقاد الرياضيين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى