الأدب

وزيرة الثقافة تكرم صناع فيلم ريش الفائز بجائزة أسبوع النقاد بمهرجان كان السينمائى

 

 

كرمت الدكتورة إيناس عبد الدايم، وزيرة الثقافة، صناع فيلم ريش من إخراج عمر الزهيرى بعد الفوز بجائزة مسابقة أسبوع النقاد فى الدورة الـ74 من مهرجان كان السينمائى الدولى، وذلك خلال الاحتفالية التى نظمها المركز القومى للسينما برئاسة السيناريست محمد الباسوسى بقاعة ثروت عكاشة بالمركز القومى للسينما، وذلك بحضور الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزيرة الثقافة لشئون السينما، وكوكبة متميزة من السينمائيين وصناع الفيلم.

وقالت إيناس عبد الدايم: “إن الفوز بالجائزة يعد إنجازاً تاريخيا باعتباره أول فيلم مصرى يحصل عليها، خاصة أنها المشاركة الأولى بهذه المسابقة، وأن الجائزة تعد خطوة جديدة على طريق استعادة الريادة المصرية فى مجال السينما”، وأشادت بالمستوى الفنى المميز للفيلم وصناعة وحثتهم على بذل المزيد من الجهد لاستمرار التفوق، وأكدت الوزيرة أنها فخورة بهذا الإنجاز، موجهة تحية تقدير لمبدعى الفيلم ووعدتهم بتقديم كافة أشكال الدعم، ووجهت الشكر للسيناريست الباسوسى لجهوده الدؤوبة فى تطوير المجال السينمائى، وللمخرج محمد حفظى والمنتجة شاهيناز العقاد لإيمانهم بقدرات الشباب من أبطال الفيلم.

كما أبدى صناع الفيلم سعادتهم البالغة بتكريم وزيرة الثقافة لهم واهتمامها بإثراء ودعم الحركة السينمائية المصرية.

وكان الحفل قد استهل بمشاهد مسجلة عن الفيلم وصناعه أثناء مشاركتهم بالمهرجان وحصولهم على الجائزة، ثم كرمت وزيرة الثقافة فريق العمل بتسليمهم الدروع التذكارية وشهادات التقدير، وهم المنتج محمد حفظي، المنتجة شاهيناز العقاد، المخرج عمر الزهيري، مديرالتصوير كمال سامي، مهندس الديكور عاصم علي، المونتير هشام صقر، المنتج المنفذ محمد الراعي، مدير الإدارة الإنتاجية سامر صلاح، مصممة الملابس هبة حسني، مهندس الصوت أحمد عدنان، مدير الإنتاج هشام أبو زيد، مساعد المخرج أحمد عماد، والممثلين دميانة نصار (عن دور الزوجة)، سامى بسيون (عن دور الزوج)، محمد عبد الهادى (عن دور صديق الزوج)، فادى مينا (عن دور الابن الأكبر)، أبوسفين نبيل (عن دور الابن الاصغر)، نعيم عبد الملك (عن دور الساحر)، محمد صدقى (عن دور مسئول المصنع)، يوستينا سمير (مسئولة ممثلى المنيا)، ناصر جلال (عن دور صديق الزوج)، عبدالله (عن دور مساعد الساحر)، سامية (عن دور صديقة الزوجة).

فيلم ريش سيناريو عمر الزهيرى بمشاركة أحمد عامر ويمزج بين الواقع والفانتازيا، حيث يتناول قصة أب يقرر إقامة عيد ميلاد ابنه الأكبر فيحضر ساحراً لتقديم بعض الفقرات المسلية للأطفال وفى إحدى الفقرات يدخل الأب فى صندوق خشبى ليتحول إلى دجاجة، ومع محاولة الساحر إعادته مرة أخرى تفشل الخدعة ويبقى الأب فى هيئة دجاجة وتحاول الام استعادة زوجها من خلال رحلة شاقة تجرب فيها كل الحلول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى