الأدب

“مائة كتاب وكتاب” مشروع ثقافى فى مركز أبو ظبى للغة العربية

 

أعلن مركز أبو ظبى للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبى عن انعقاد الاجتماع الأول للجنة مشروع “مائة كتاب وكتاب”، حيث تم اختيار النقاد الرئيسيين المرشحين للعمل على المعايير وعلى المنهجية التى سيتم من خلالها اختيار الروايات العربية التى تمثل التحولات النوعية الكبرى فى هذا الجنس الأدبى القادر على أن يمثل طبيعة العصر وما فيه من أبعاد معرفية وجمالية.

يذكر أن مشروع (مائة كتاب وكتاب) يأتى لوضع قوائم موثوقة ومعتمدة للكتب العربية التى أثرت الثقافة، وتوفير المعلومات الوافية عنها وعن مؤلفيها والمواضيع التى تتناولها، وذلك لتسليط الضوء على ناتج الأدب العربى والاحتفاء به وبأبرز المؤلفين والكتاب المرموقين، إلى جانب تشكيل مرجعية موثوقة للأعمال الأدبية للباحثين والمختصين المهتمين بالأدب العربي.

وعقد الاجتماع برئاسة الدكتور على بن تميم، وبحضور كل من الأستاذ الدكتور صلاح فضل مقرر اللجنة، والأستاذ الدكتور محسن الموسوي، والأستاذ الدكتور عبد الله الغذامي، والأستاذة الدكتورة باولا سانتيان، والأستاذ الدكتور خليل الشيخ.

وقال الدكتور على بن تميم، رئيس مركز أبوظبى للغة العربية: “إننا فى مركز أبوظبى للغة العربية سعداء بالجهد المبذول لإتمام مراحل مشروع مائة كتاب وكتاب فى نموذجيه الخاص بالتراث وبالرواية اللذين يأتيان بهدف النهوض باللغة العربية وتسليط الضوء على أهم معالمها الإبداعية، وتوفير المعلومات بالشكل العلمى والوافى كمرجعية بحثية أو دليل موثوق للقارئ الراغب فى الاطلاع على أبرز الروايات العربية”.

وأضاف: “نسعى لاستكمال المرحلة الأولى من المشروع الذى سيقدم قائمة بمائة رواية ورواية عربية، وسنسعى لوضع المزيد من الترشيحات ودراسة الإضافات لهذه القائمة نظراً لأهميتها كأداة لتعزيز نشر الأدب والثقافة العربية”.

هذا ومن المخطط أن يتم إطلاق قائمة “مائة كتاب وكتاب” وتوفيرها للجمهور قبل نهاية 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى