الأدب

الكشف عن كنوز اليابان الشعبية المعيلي أطلقت ” الحب على الطريقة اليابانية”

هناء السيد
اطلقت المترجمه فضة المعيلي إصدارا جديدا ممن الحكايات الشعبية بعنوان ” الحب على الطريقة اليابانية” عن دار ذات السلاسل، والذي تم الاحتفال به كـ”كتاب الشهر ” عند الناشر.
وبهذا الصدد قالت المعيلي بأن هدفها من ترجمة تلك الحكايات الشعبية هو الكشف عن كنوز اليابان من حكايات تراثية غنية بالمواقف النبيلة، والتضحية، والحب، وحكم الحياة. وأضافت أن الكتاب يتكون من إحدى عشر قصة لياي ثيودورا أوزاكي التي جمعت أبرز القصص التي تعكس التراث الياباني الخالد، وكل قصة قدمت حكمة من الحكم ودرس من الدروس التي يحتاجها المرء منا في حياته، وتقع المجموعة في حوالي 277 صفحة، لافته أن أوزاكي نقلت تلك الحكايات بأسلوب ” السهل الممتنع” حيث دخلت إلى الأفهام مباشرة من دون تعقيد وفي الوقت نفسه حملت روحا مميزة تتفرد بخصائصها التي لا تشبه أحدا.
وأكدت المعيلي في مقدمة الكتاب بأن الأدب الياباني حفل بأنماط عديدة من الأفكار والتجارب والاتجاهات، الأمر الذي أكسبه تميزا فريدا عن غيره من الآداب، بشكل لا يمكن تجاهله، كونه أدبا شعبيا له أصوله وجذوره العريقة، وأثبت قدرته على مر التاريخ. وبينت المعيلي أن قارئ ألأدب الياباني يشعر بمدى أهميته وتأثيره في ساحة الأدب العالمي فهو يؤدى دورا مهما في استيعاب ثقافة المجتمع، فنجده يقدم صوره واضحة عن قضايا المجتمع، وعلاقات الأفراد ببعضهم من خلال التفاعل الاجتماعي بينهم، وسيطرة العادات والتقاليد على طقوس حياتهم، مما انعكس بدوره على محتوى الأدب الياباني حيث كان مرآة حقيقة للمجتمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى