المجتمع

جامعة الفيوم: احتفالية تسليم شهادات برنامج المواطن الرقمي

 

كتب/ أحمد شندي
شهد الأستاذ الدكتور محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، احتفالية تسليم شهادات برنامج “المواطن الرقمي” والتي نظمها مركز الخدمة العامة بالجامعة بالتعاون مع المجلس الوطني للتدريب والتعليم وشركة كمبيوتوني والتي استمرت خلال الفترة من ٢٠٢١/٩/١٣ وحتى ٢٠٢١/٩/٢٤ واجتازها ١٨٥ متدرب من السادة أعضاء هيئة التدريس والعاملين بجامعة الفيوم، حضر الحفل أ.د أحمد جابر شديد، رئيس جامعة الفيوم السابق وعضو الهيئةالاستشاريةوالأكاديمية بالمركز الوطنى للتدريب والتعليم، وأ.د مدحت ماهر السعيد عبد الوهاب، الأمين العام للمجلس الوطني للتدريب والتعلم، والمهندس أنطونيوس وجيه ميخائيل، رئيس مجلس إدارة شركة كمبيوتوني ورئيس لجنة التكنولوجيا بالمجلس الوطني للتدريب والتعلم، وأ.د أحمد عبد الحميد سليم، مدير مركز الخدمة العامة بجامعة الفيوم ومنسق برنامج (المواطن الرقمي) بالجامعة، وعدد من السادة العمداء وأعضاء هيئة التدريس والإداريين وذلك اليوم الأحد ٢٠٢١/١٠/٣ بقاعة الاحتفالات الكبرى.

صرح أ.د محمد سعيد أبو الغار أن الوعي الرقمي وأمن المعلومات يأتي على درجة كبيرة من الأهمية للتحول من درجة المواطن المتعلم إلى المواطن الرقمي، مشيرا أن فكرة تنظيم هذا التدريب جاءت متوافقة مع خطة مصر للتنمية المستدامة (٢٠٣٠)؛ حيث أن جامعة الفيوم تسعى دائما للارتقاء بمنسوبيها لذا قامت بتوقيع برتوكول التعاون مع المجلس الوطني للتدريب والتعلم وشركة كمبيوتوني لتدريب وتأهيل أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة وتزويدهم بثقافة التحول الرقمي.

وأضاف سيادته أنه سيتم التجهيز لتنظيم دورة تدريبية جديدة على أن تشمل تدريب طلاب الجامعة ليكونوا مؤهلين لسوق العمل.

وأشار أ.د أحمد جابر شديد أن هذا البروتوكول يهدف إلى غرس فكرة الرقمنة وتأهيل العاملين بالجامعة للتعامل الجيد مع التكنولوجيا الجديدة بشكل آمن وسليم، مضيفا أن جامعة الفيوم تمضي بخطوات ثابتة نحو التميز والإبداع في مختلف المجالات وفقا لخطة مصر (٢٠٣٠) للتنمية المستدامة لتكون عضوا فاعلا في تأسيس الجمهورية الجديدة.

وأوضح أ.د مدحت ماهر السعيد أن المجلس الوطني للتدريب والتعلم يعد بمثابة الظهير المدني للدولة ويمنح فرص تعلم للجميع ويرفع كفاءة العملية التدريبية على مستوى الدولة، ويضع معايير خاصة للمدربين، ويقدم الدعم الكامل لتوجهات الدولة.

وأضاف سيادته أن المجلس يقدم العديد من المنح وفقا لخطة الدولة لتوعية المواطنين بضرورة التعامل الرقمي في الخدمات الحكومية، مؤكدا أن المجلس يقدم كامل الدعم لجامعة الفيوم التي تعد أحد أهم مؤسسات التعليم في مصر والوطن العربي.

وأشار المهندس أنطونيوس ميخائيل أن الهدف الرئيسي للتدريب يكمن في تنمية وعي المواطنين رقميا وكذلك زيادة الوعي المعلوماتي وتحقيق العبور الآمن للتحول الرقمي للمجتمع.

وفي كلمتها عن المتدربين أكدت أ.د زينب الباهي، عميد كلية الخدمة الاجتماعية، أن التحول الرقمي بات أحد أهم مقومات المستقبل لما يمثله من أهمية في حماية وأمن المعلومات وتيسير حياة المواطنين في المعاملات المختلفة.

وقال أ.د أحمد عبد الحميد سليم أن التحديات الجديدة التي طرأت على العالم حتمت ضرورة السعي نحو ما يسمي بالتحول الرقمي والتعامل مع تقنيات التكنولوجيا الحديثة، مقدما الشكر لإدارة الجامعة على تبنيها فكرة التدريب وتسهيل إجراءات عقد بروتوكول التعاون مع المجلس الوطني للتدريب والتعلم وشركة كمبيوتوني.

ثم قام أ.د محمد سعيد أبو الغار والسادة الضيوف بتكريم المتميزين من السادة المتدربين وتوزيع الشهادات على كافة المتدربين الذين اجتازوا اختبارات الدورة التدريبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى