تكنولوجيا

“تسلا” تدفع تعويضا لعامل مصعد سابق أكثر من 100 مليون دولار.. اعرف التفاصيل

 

تلقت شركة “تسلا” للسيارات الكهربائية، التي يملكها الملياردير البريطاني، إيلون ماسك، أمرا قضائيا بدفع تعويض مالي لأحد موظفيها السابقين، تفوق قيمته 100 مليون دولار.

وأمرت هيئة محلفين في ولاية كاليفورنيا الأمريكية “تسلا” بسداد 137 مليون دولار كتعويض لمشغل مصعد سابق أسود اللون، وذلك تعويضا عن المعاناة التي واجهها داخل الشركة ووصفها أنها “بيئة عمل عدائية”، بما في ذلك المضايقات العنصرية والتمييز، في مصنع فريمونت التابع للشركة.

فقدان للوزن وبكاء على السلم
وقال العامل، ويدعى أوين دياز، الذي عمل في مصنع فيرمونت، من يونيو2015 حتى مايو 2016، إنه واجه العديد من صور العنصرية طوال فترة عمله هناك، بما في ذلك كلمة “زنجي” ورسم رسوم جرافيتي ورسوم كارتونية عنصرية داخل مكان عمله والمراحيض، كما أن زملاءه طلبوا منه “العودة إلى أفريقيا”، بحسب شبكة “سي إن بي سي” وصحيفة “واشنطن بوست” الأمريكيتين.

وأشار دياز إلى أن المشرفين في العمل فشلوا في التدخل باستمرار في هذه القضايا، وتسبب توتر الموقف في معاناته من فقدان الوزن ومعاناته في النوم، ونقلت شبكة “بلومبرج” عن دياز، قوله لهيئة المحلفين: “كنت أجلس في بعض الأيام على السلم وأنا أبكي”.

أكبر حكم في التمييز العنصري الفردي في حالة العمل
قال أستاذ القانون الإكلينيكي في بيركلي لو، ديفيد أوبنهايمر، لـ”بلومبرغ” إنه يعتقد أن “هذا هو أكبر حكم في التمييز العنصري الفردي في قضية التوظيف”، كما اعتبر أن الحكم غير عادي لعدد من الأسباب، أولها مبلغ التعويضات التي منحها القاضي (130 مليون دولار كتعويضات عقابية و6.9 مليون دولار عن معاناة دياز من الضيق النفسي)، أما ثاني الأسباب فهي أن القضية عقدت في جلسة علنية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى