أخبار مصر

الروائى والإعلامى البارز عصام يوسف فى ندوة ملهمة بجامعة أسيوط يؤكد الحلم أساس أى نجاح ويدعو النماذج الجادة للمشاركة فى برنامج الأهداف 17 الداعم للأفكار الإبداعية

أسيوط محمد السنوسي المنقبادي

أكد الدكتور طارق الجمال على أن جامعة أسيوط كانت ولا زالت تحمل فى يدها راية العلم وراية التنوير والثقافة والمعرفة فى صعيد مصر ولقد حرصت جامعة أسيوط منذ نشأتها على القيام بمسئولياتها الوطنية فى النهوض بمجتمعها المحيط وبنائه ثقافياً وفكرياً و إعداد أجيال متعاقبة قادرة على رسم ملامح جديدة لوطنهم و المساهمة فى ثقل شخصيتهم وبناء وعيهم وتعميق ثقافتهم وإثراء معلوماتهم وتعزيز قدراتهم وتنمية مواهبهم وهو ما أنعكس أثره فى تألق شباب الجامعة وتميزهم فى مختلف المجالات ، وإتاحة الفرصة لظهور تفردهم وإبداعهم فى مجالات عديدة.

جاء ذلك خلال افتتاح سيادته لفعاليات ندوة برنامج ” 17″ والتى نظمها قطاع شئون التعليم والطلاب تحت إشراف الدكتور شحاتة غريب نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب و المشرف العام على برنامج ” بناء وعى ” وذلك بحضور الإعلامى عصام يوسف مقدم برنامج العباقرة و أميرة سويلم مدير برنامج 17 و لفيف من أعضاء مجلس الجامعة وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم من مختلف كليات الجامعة وأعضاء اللجنة العليا للأنشطة الطلابية بالجامعة و ممثلى الهيئات و المؤسسات المعنية و حاضنات ريادة الأعمال و اتحاد طلاب الجامعة و بمشاركة حشد من طلاب الجامعة من مختلف الكليات .

وأشار رئيس جامعة أسيوط أن لقاء اليوم فى وجود تلك القامة الإعلامية المتميزة يأتى إنطلاقاً من إيمان الجامعة المطلق بأهمية دور الشباب فبناء الأوطان وتقدمها و الذى لا يتم إلا بسواعد شبابها وطاقتهم المتجددة وأفكارهم الخلاقة وابتكارتهم القائمة على الإبداع والتميز وهو ما يمثل حاجة ملحة وواجباً مفروضاً على شباب مصر الواعد من أجل المشاركة فى تحقيقه والمساهمة فى تنفيذ أهداف خطة التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030 .

وخلال كلمته التى ألقاها خلال الندوة فقد أعرب الدكتور شحاتة غريب شلقامى عن ترحيبه بالروائى والمفكر عصام يوسف فى رحاب جامعة أسيوط للمشاركة فى سلسلة ندوات برنامج “بناء وعى ” والذى حرصت الجامعة على تنظيمه انطلاقاً من رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسى خلال المؤتمر الوطنى السادس للشباب ودعوته إلى ضرورة بناء وعى الفرد وتعميق ثقافته وهو الأمر الذى نفذته إدارة الجامعة من خلال برنامج بناء وعى الطالب الجامعى عن طريق عقد العديد من الندوات التثقيفية الهادفة إلى بناء وعى الطالب والتى يتم خلالها استضافة العديد من القامات البارزة فى العديد من المجالات ، وفى ختام كلمته فقد وجه دهعوته إلى كافة طلاب الجامعة للاستفادة من الشخصيات التى تستضيفها الجامعة وأن ينهلوا من ثقافتهم ومعرفتهم .

أما الاعلامى والروائى عصام يوسف فقد استهل كلمته بإعجابه بطلاب جامعة اسيوط وتميزهم وادائهم المشرف خلال مشاركتهم فى برنامج عباقرة الجامعات، مشيرا أن محافظة اسيوط تُعد من أكثر المحافظات التى تضم نخبة من الكوادر النابغة فى العديد من المجالات على مر العصور وهى المحافظة التى بدأ من خلالها موسم عباقرة المدارس الحكومية حيث شارك طلاب مدرسة ناصرالعسكرية واسيوط الرسمية وخديجة يوسف الثانوية فى البرنامج وهم من اوائل المدارس الحكومية المشاركة، مستعرضا خلال كلمته بعض ملامح برنامجه الجديد ” برنامج ١٧” والذى نبعت فكرته من الاهداف السبعة عشر الاى وضعتها الامم المتحدة للتنمية المستدامة والتى تركز على كافة الجوانب التى تقوم وتنهض من خلالها المجتمعات، حيق تقوم فكرة البرنامج على مشاركة طلاب الجامعات بفكرة او رؤية تسهم فى حل مشكلة معينة من مشكلات المجتمع المحيط، داعيا من لديه افكار ابداعية للتقديم فى البرنامج من خلال موقعه الالكترونى فى موعد أقصاه نهاية اكتوبر الجارى، كما وعد بدعم كافة الافكار الجادة التى تحمل رؤية وهدف وتخدم تنمية المجتمع.

كما قام الاعلامى عصام يوسف بالقاء الضوء على بعض النماذج الطلابية والشابة والتى لديها افكار ونجحت فى تحقيقها بفضل التزامها وجديتها ورغبتها فى المساهمة فى حل مشكلات المجتمع، كما جدد دعوته لكافة الشباب بالتمسك باحلامهم وانتهاج كافة السبل المشروعة لتحقيق تلك الاحلام فبداية اى نجاح هو حلم ثم فكرة ثم خطة ثم تنفيذ.

وكأحد النماذج الشابة المشرفة من ابناء الجامعة وواحدا ممن حظى بدعم من الروائى عصام يوسف فقد قام الطالب ناهد يونس بالفرقة الرابعة بكلية الهندسة بعرض فكرته والقائمة على ابتكار تطبيق ” Red ” هو تطبيق مجاني يستخدم على التليفون المحمول يهدف إلى مواجهة مشكلة نقص الدم وتسهيل عملية توفيره حيث يتم من خلاله تسهيل وصول المتبرع بالدم إلى الطرف الذى يحتاج له ، كمايسهل التطبيق توضيح موقع المستشفى وعنوانها لتسهيل وصول المتبرع إلى مكان المتبرعين فى أسرع وقت ، موجهاً شكره لكل من ساهم فى دعمه فى تصميم هذا التطبيق وخاصة الروائى عصام يوسف وادارة الجامعة والكلية.

وأستعرضت أميرة سويلم أهداف برنامج 17 وهو برنامج ضمن حملة تطبيق أهداف التنمية المستدامة والتى تتضمن 17 هدفاَ للتنمية المستدامة تحت رعاية وقيادة الأمم المتحدة فى مصر ، ويتضمن البرنامج دعم مشروعات وأفكار الشباب عن طريق إتاحة منصات متخصصة لتعزيز أفكارهم وقدراتهم وعرض تلك الأفكار والمشروعات و التى تنقسم الى ثلاث محاور إقتصادية وبيئية واجتماعية تهدف الى تحقيق أهداف التنمية المستدامة و زيادة الوعى بها و توطنيها مع مشاكل و خدمة المجمتع وتحقيق رؤية الشباب لخدمة المجمتع و مستقبلهم وكذلك دعم افكار الشباب مشاريعهم وزيادة تعاون أصحاب المصلحة الرئسيين وبهدف تنفيذ حوالى 60 مشروع على ارض الواقع

ويقدم البرنامج دعم مادى واعلامى و تدريب مكثف ودعم مشروعات وحاضنات الاعمال ، مشيره الى أنه يمكن للجميع الشباب التقدم بافكارهم ومشاريعهم على الموقع الرسمى لبرنامج 17 على أن يتم تحكيم من قبل لجنة خبراء متخصصة لاختيار أفضل المشاريع التى سيتم عرضها وتنفيذها .

و شهدت ختام فعاليات الندوة تقديم عدد من الفقرات الموسيقية و الغنائية الوطنية تحت قيادة اشراف المايسترو الدكتور منتصر القللى رئيس قسم التربية الموسيقية بكلية التربية النوعية و كذلك تكريم الروائى والإعلامى البارز عصام يوسف بدرع الجامعة نظراَ للمشاركتة المتميزة فى فعاليات الندوة و باعتباره قدوة و نموذج للإعلام الهادف و المثمر و كذلك تكريم عدد من الطلاب للمشاركة الفعالة فى إنجاح فعاليات الندوة .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى