أخبار مصر

دار الإفتاء: التصوير والرسم لا حرمة فيهما ما لم يشتملا على شىء ينافى الدين والأخلاق

قالت دار الإفتاء المصرية، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك”، إن التصوير والرسم من الفنون الجميلة التى لها أَثَرٌ طَيِّب فى راحة النفوس والترويح عنها، ولا حُرْمَة فيهما ما لم يشتملا على شيء ينافى الدين والأخلاق والفطرة المستقيمة.

 


 

 

 

وكانت دار الإفتاء المصرية نشرت فى وقت سابق عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك إجابة تفصيلية لسؤال أحد الأشخاص نصه:” اكتسب بعض المال من رسم البشر أوالحيوانات الأليفة وغير ذلك، سواء أكان ذلك من الخيال أو من الطبيعة أو من الصور الفوتوغرافية، فهذه هوايتى الوحيدة التى تمتعني، فهل هناك إمكانية لذلك، إن شاء الله؟”.

 

 

وقالت دار الإفتاء المصرية :”رسم البشر والحيوانات جائز عند جماعة من العلماء، وهو مذهب المالكية وبعض السلف؛ وذلك بناءً على أن التحريم مقصور على التماثيل التى لها طول وعرض وعمق”، مضيفة:”وهذه المسألة من المسائل الخلافية؛ وإذا حصل الخلاف وجدت السعة، فلا مانع من الاشتغال برسم البشر والحيوانات الأليفة وغير ذلك، سواء أكان ذلك من الخيال أو من الطبيعة أو من الصور الفوتوغرافية، ولا حرج شرعًا فى الاستمرار فى هذه الموهبة والتكسب من ورائها .. والله سبحانه وتعالى أعلم”.

دار الإفتاء: التصوير والرسم لا حرمة فيهما ما لم يشتملا على شىء ينافى الدين والأخلاق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى