أخبار دولية

مركز الدراسات الإسرائيلية بجامعة الزقازيق يستأنف نشاطه بقوة وينظم ندوة حول دور مصر في القضية الفلسطينية

 

 

كتب- محمد رأفت فرج

 

أعلن مركز الدراسات الإسرائيلية، بكلية الدراسات الأسيوية العليا، بجامعة الزقازيق، استئناف نشاطه العلمي، تحت إشراف الدكتور عثمان شعلان رئيس الجامعة، والدكتور خالد الدرندلي، نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا.

 

وقرر مجلس الإدارة في اجتماعه الذي عقد برئاسة الدكتور أحمد النادي، رئيس مجلس الإدارة، أن تكون أولى الفعاليات ندوة حول دور مصر الفاعل فى دعم القضية الفلسطينية وجهودها فى توحيد الصف الفلسطيني؛ تأكيدا بما جاء في خطاب الرئيس عبدالفتاح السيسي الذى ألقاه فى الأمم المتحدة فى دورة الجمعية العامة الحالية.

 

وكان مجلس جامعة الزقازيق قد أصدر قرارًا في فبراير الماضي بإعادة تشكيل مجلس إدارة مركز الدراسات الإسرائيلية، بكلية الدراسات الأسيوية العليا، حيث ضم التشكيل الدكتور أحمد النادي، عميد الكلية، رئيسًا للمركز، والدكتور أحمد الشربيني، نائبًا للرئيس، والدكتورة هدى درويش رئيس قسم الأديان، مديرًا للمركز.

 

وضم المركز في عضويته مجموعة من ذوي الخبرة والمتخصصين في الشأن الأسرائيلي، وهم، د. نبيل حلمي، عميد كلية الحقوق الأسبق بجامعة الزقازيق، ود. طارق فهمي،مدير وحدة الدراسات الإسرائيلية بالمركز القومي لدراسات الشرق الأوسط، والوكيل محمد عبد المقصود، رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية وتنمية القيم الوطنية، واللواء أ.ح. وائل ربيع، المتخصص في الشئون الاسرائيلية.

 

جدير بالذكر أن مركز الدراسات الإسرائيلية بجامعة الزقازيق، يعد أول مركز قومي للدراسات الإسرائيلية بالمنطقة العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى