حوادث وجرائم

كلمة النائب العام فى ختام مؤتمر دور النيابة فى مكافحة الجرائم العابرة للحدود

 

نشرت النيابة العامة قبل قليل، عبر صفحتها الرسمية على موقع السوشيال والفيس بوك، فيديو لكلمة المستشار حماده الصاوي النائب العام، خلال اجتماع الجمعية السنوية لجمعية النواب العموم الأفارقة.

واختتم المستشار حماده الصاوي، النائب العام فعَاليَات المؤتمر الدوليِّ لأجهزة النيابة العامة وهيئات الادعاء العام بشأن مكافحة الجريمة العابرة للحدود باجتماع الجمعية العمومية السنوي لجمعية النواب العموم الأفارقة.

ووجه النائب العام في بدايتها التهنئةَ للحضورِ على نجاحِ هذا المؤتمر وتوقيعِ مذكِّرةِ التفاهمِ بين جمعيتَيِ النوابِ العمومِ العربِ والأفارقةِ كبداية لعلاقات عميقة بينهما، كما قدَّمَ الشكرَ للحضورِ على المشاركةِ بفعَاليَات المؤتمر وإسهاماتهم في جلساته، معربا عن سعادتِه بلقاء الحضورِ متطلعًا لفترة قادمة غير مسبوقة في القارة الإِفريقيةِ العزيزةِ.

وأشار النائب العام لحصادِ نشاطِ الجمعيةِ خلالَ رئاسةِ النيابة العامة المصرية لها، إذ تمَّ انتخابُها رئيسًا للجمعية عن دورةٍ مُدتُها عاميْنِ وَفْقًا للنظام الأساسيِّ لها في أكتوبر عام 2018 خلالَ فعاليَات الاجتماع العامِّ السنويِّ الثالثَ عشَرَ لجمعية النواب العموم الأفارقة، والمُنعَقِدِ في موريشيوس، وذَكَر النائب العام أعضاءَ اللجنة التنفيذية للجمعية، مضيفًا أنه في غضون عام 2019 انعقد الاجتماع السنوي للجمعية في رواندا.

كما أشار إلى أن النيابة العامة المصرية حرَصت على رئاسة جميع اجتماعات اللجنة التنفيذية للجمعية وعددها أربعة اجتماعات في غضون عام 2019، والتي جاءت لتُشَكِّل منبرًا لفتح قَنواتِ الحوار، وتبادلِ وفهْمِ الخبراتِ والممارسات الجيدة؛ لتفعيل سُبلِ التعاون، ومزيدٍ مِن النجاح في مهامها، كما جاءت المُداولاتُ والمناقشات فيها مُتَّسِقةً مع المبادئِ الأساسيةِ لإدارةِ العدالةِ الجنائيةِ والنظامِ الأساسيِّ للجمعية.

وأضاف أن ظهور جائحة كورونا في عام 2020 نال من العالم أجمعَ والقارةِ الإفريقية الحبيبة، وألقى ذلك بظلالِه على أنشطة الجمعية، وصعَّب اضطلاعَ الجمعية برسالتها في تعزيزِ التعاون بين هيئات الادعاء في دولنا الإفريقية، وأنه رغم ذلك تمكنت رئاسة الجمعية من عقد اجتماع اللجنة التنفيذية من خلال تِقْنيَّة الاجتماعات المرئية عن بُعدٍ في الأول من شهر يونيو عام 2021 في سابقة هي الأولى في أنشطة الجمعية؛ نظرًا لتحديات جائحة كورونا التي فرضت العديدَ من القيودِ على انعقاد اللقاءات والاجتماعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى