الأقتصاد

المنيا تستحوذ على نصيب الأسد من استثمارات شمال الصعيد بـ8.4 مليار جنيه

استحوذت محافظة المنيا على نصيب الأسد فى حجم الاستثمارات الموجهة لإقليم شمال الصعيد، بقيمة 8,4 مليار جنيه بنسبة 43,5% من جملة الاستثمارات الموجهة للإقليم، ويستحوذ قطاع الخدمات الأخرى في المحافظة على النسبة الأكبر من قيمة الاستثمارات بنسبة 70%، حسبما جاء فى تقرير لوزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ويليه قطاع الصرف الصحي بنسبة 11%.

وعن المرتبة الثانية جاءت محافظة بني سويف ويخصها 5,6 مليار جنيه بنسبة 29% من جملة الاستثمارات الموجهة لإقليم شمال الصعيد، ويأتي قطاع الخدمات الأخرى في مقدمة القطاعات بنحو 37% من جملة الاستثمارات الموجهة للمحافظة، وتأتي محافظة الفيوم في المرتبة الثالثة ويخصها نحو 5,3 مليار جنيه بنسبة 27,5% من قيمة الاستثمارات الحكومية الموجهة للإقليم. والتى تصل ل 19.9 مليار جنيه بنسبة زيادة 20,9%.

وبلغ حجم الاستثمارات الحكومية 92,4 مليار جنيه خلال عام 21/2022 لتنمية محافظات الصعيد، ويستحوذ إقليم جنوب الصعيد على النسبة الأكبر من هذه الاستثمارات بنسبة 55,2% بقيمة 51 مليار جنيه، ويليه إقليم وسط الصعيد بقيمة 22,1 مليار جنيه بنسبة 23,9%، في حين تشكل الاستثمارات الحكومية لإقليم شمال الصعيد نسبة 20,9% بقيمة حوالي 19,3 مليار جنيه.

وتولى خطة التنمية اهتماماً خاصاً بالسياسات والبرامج المكانية التي تستهدف تحقيق التقارب في مستويات المعيشة والدخول بين الاقاليم بمعالجة الفجوات التنموية القائمة، ودفع جهود التنمية بما يتوافق ومقومات وخصائص وأولويات كل إقليم، مؤكدة إعطاء الخطة أهمية كبيرة لتنمية محافظات الصعيد لإحداث تنمية حقيقية ملموسة وسريعة من شأنها تحسين جودة الحياة وتوفير فرص العيش اللائق والكريم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى