المجتمع

المغتربين الروس: نحن جزء من النسيج المصرى

كتب : ماهر بدر

افتتحت “لودميلا سلامة” رئيس المجلس التنسيقى للمغتربين الروس فى مصر، الدورة الـ 27 للمجلس بحضور “جيورجى بوريسينكو” سفير روسيا بالقاهرة و”مراد جاتين” مدير المراكز الثقافية الروسية فى مصر، والقنصل الروسى “طوربال اوطايف” و”شريف جاد” رئيس الجمعية المصرية لخريجى الجامعات الروسية والسوفيتية و”فاليرى بريبتكوف” مدير المدرسة الروسية وممثلى الجمعيات الروسية فى مصر الذين حضروا من القاهرة والاسكندرية والغردقة.

من جانبه أعرب “بوريسينكو” عن تقديره لجهود “لودميلا سلامة” وجميع المواطنين الروس فى مصر ومساهماتهم الكبيرة فى نشر الثقافة الروسية، كا أكد على أن العلاقات المصرية الروسية تمر بمرحلة طيبة فى اجواء من التعاون المشترك، حيث بدأ تفعيل تنفيذ عدة مشروعات كبرى فى مصر مع تبادل الزيارات الرسمية وأخرها وزير الخارجية المصرى.
كما أشادت “لودميلا سلامة” بالجهود الطيبة لابناء الجالية الروسية فى المدن المصرية المختلفة وحرصهم على الارتباط بالوطن الأم وتنظيم الانشطة والاحتفالات القومية المختلفة، وتشكيل الفرق الفنية واتحاد للشباب للمساهمة فى تقديم صورة مشرفة للثقافة الروسية.
بينما صرح “مراد جاتين” أن البيوت الروسية فى القاهرة والاسكندرية مفتوحة للجالية الروسية لتقديم الأنشطة المتنوعة لتكون جسراً للتواصل بين الشعبين والثقافتين، مشيراً الى اعتزازه بالجهود الكبيرة التى تُبذل من المجلس التنسيقى للمغتربين الروس برئاسة لودميلا سلامة،

واكد على وجود خطة عمل مع المجلس خلال عام 2022.
فى حين شرح “أوطايف” الاجراءات القنصلية التى يجب يتبعها المواطنون الروس وضرورة الالتزام بالقوانين السارية فى مصر، مؤكداً على أن هناك تسهيلات وتخفيضات لابناء الجالية الروسية فى توثيق المستندات بالقنصلية.

وأشار “جاد” الى أن جمعية الخريجين تحرص على حضور لقاءات المجلس التنسيقى للمغتربين الروس لمناقشة أفكار التعاون المشترك والتنسيق وانشطة العام القادم، حيث سبق ونظمنا معاً احتفالية فنية لأيام الثقافة الروسية بقلب القاهرة فى شارع المعز، كما يتم الترتيب حالياً لزيارة مشتركة بين الجمعية والمجلس لزيارة مستشفى 57357 لاعطاء الفرصة للاطفال الروس لتقديم الهدايا والدعم للاطفال، كما اننا نحرص على مد جسور التواصل بين الجالية الروسية والاعلام المصرى من خلال المشاركة فى البرامج المختلفة لإلقاء الضوء على الثقافة والتقاليد والعادات الروسية.

فى حين أكد “بريبتكوف” أن المدرسة الروسية تعمل فى القاهرة مع اتخاذ كافة الاجراءات الاحترازية وجميع القواعد السارية فى مصر وترحب بابناء الجالية الروسية للإلتحاق بها وسوف تعاود نشاطها الثقافى والفنى مع المنظمات المختلفة بعد تحسن الاوضاع من وباء كورونا.

وفى الختام تم تقديم تقارير عن انشطة الجمعيات الروسية فى كل من القاهرة والاسكندرية والغردقة، مصحوبة بمواد فيلمية عن هذه الانشطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى