أخبار الفن

رغم أزماتهم الأخيرة.. سكارليت جوهانسون تعمل على فيلم جديد من إنتاج ديزنى

يبدو أن أزمة سكارليت جوهانسون وشركة ديزنى انتهت بصورة كاملة بعدما وصلت إلى ساحات المحاكم ومقاضاة النجمة الشهيرة للشركة بالإضافة لطلب تعويض مالى ضخم وصل لـ 100مليون دولار بعدما عرضت الشركة الفيلم في المنصات دون التعاقد معها على ذلك.

موقع الديلى ميل وخلال تقرير أكد أن النجمة الشهيرة ورغم تلك الأزمات إلا أنها لا  تزال محافظة على علاقتها بود مع رئيس الشركة، والدلالة على ذلك تحضيرهم حالياً بصورة سرية على فيلم جديد سيعلنون عنه قريبًا.

 

سكارليت جوهانسون ورئيس شركة مارفل التى  اشترت ديزنى فى السابق
سكارليت جوهانسون ورئيس شركة مارفل التى اشترت ديزنى فى السابق

 

واضاف التقرير أنه ورغم حل الأزمة الشهر الماضى بدفع ديزنى مبلغ كبير لـ سكارليت جوهانسون لتسوية النزاع، إلا أنه لم يتوقع أحد أن يتطور الأمر لعملها مع الشركة بسرعة، بعدما أعلن الموقع عن اتفاقهم بشكل مبدئى على فيلم جديد بانتاج ضخم يعلنا به انتهاء الأزمة تماماً وعدم وجود أى آثار لها.

وكانت سكارليت أكدت أنها لم تكن على علم بالمرة بأن فيلم الأرملة السوداء سيتم طرحه على شاشة منصة ديزنى بالتزامن مع عرضه بدور العرض، وهو ما اعتبرته خرقًا للتعاقد الذى كان ينص على أن الفيلم سيتم طرحه بدور العرض فقط، وهو ما أثر على العمل بعدما أحجمت فئة كبيرة ممن أتيح لها مشاهدته على المنصة من الذهاب إلى السينما وبالتالى قلصت أرباحه بشباك التذاكر.

وهو الأمر الذى يؤثر بكل تأكيد على أرباح سكارليت التى كان لها نصيب من الأرباح، وبالتالى فإنها اعتبرت ما حصل تأثيراً مباشراً على نسبة أرباحها من العمل، لذا طالبت بتعويض وصل إلى 100 مليون دولار وفقًا لموقع ماركا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى