أخبار الرياضة

خالد مرتجي: هذه حقيقة طموحي في منصب النائب وخلافاتي مع العامري فاروق

تحدث خالد مرتجي عضو مجلس إدارة الأهلي والمرشح لمنصب أمين الصندوق ضمن قائمة محمود الخطيب رئيس النادي عن كواليس ترشحه للمنصب هذا العام، وعن طموحه في منصب نائب الرئيس سابقا.

وقال مرتجي في حديثه لقناة أون تايم سبورتس 1: “في انتخابات 2017 كان لي طموح في منصب مختلف (نائب الرئيس) ولكن جلست مع الخطيب فهو كبيري. قال لي أريدك كعضو مجلس إدارة وأن تتولى ملف الدوري بالكامل وهذه هي مصلحة النادي. لم أفكر ولم أقُل له أي شيء وتخليت عن طموحي بناء على رؤيته”.

وأضاف “من ينوي ترشيح نفسه يجلس مع كبار النادي ورموزه ولكن في النهاية القرار يعود لرئيس النادي. لا تظن أن لجنة الحكماء هي من أتت بخالد مرتجي، فما كان ليأتي إن كان الخطيب لا يريده، هو فقط يستشير الحكماء”.

وأوضح “الخطيب اتصل بي ووضع المكالمة على مكبر الصوت في وجود عدد من رموز النادي وقال لي: يا خالد منصب أمين الصندوق شاغر وأريدك أن تتواجد به. لم يكن يمكنني أن أقول لا. الأهلي هو من صنع اسمي، و”الأهلي فوق الجميع” يقين وليس شعار”.

وعن ترشحه للمنصب ضد خالد الدرندلي أمين الصندوق الحالي قال مرتجي: “تعرضت لضغوط داخلية وخارجية ولكن في النهاية لا يمكنني مخالفة مصلحة النادي الأهلي وما يراه رئيسه. لا أريد شخصنة المسألة ولكني سأفضل مصلحة الأهلي على العلاقات الشخصية”.

أما عن الخلافات مع العامري فاروق نائب الرئيس بسبب رغبته في الحصول على هذا المنصب قال: “دائما هناك خلافات في وجهات النظر ولكننا لا نتحدث عنها أبدا ولم يعرف أحد بما يدور بيننا من خلافات. هذا ما تربينا عليه في مجالس إدارات الأهلي، وطالما أن القرار قد تم اتخاذه بأغلبية الأصوات في مجلس الإدارة، فإن أول من يدافع عنه هو من كان يختلف معه”.

واختتم “الاختلاف شيء صحي وفي النهاية نغلب مصلحة الأهلي، فنحن زملاء وكل شخص يمكن أن يكون يحب الأهلي بطريقته الخاصة. العامري فاروق في منصب كنت أطمح للتواجد به، ولكن في اجتماعنا الأول كمجلس إدارة أعلنت دعمي له”.

يذكر أن انتخابات مجلس إدارة الأهلي تقام في يومي 25 و26 نوفمبر الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى