أخبار دولية

المنظمة العربية للسياحة تشارك في اجتماع الدورة 29 للمكتب التنفيذي والدورة 24 للمجلس الوزاري العربي للسياحة بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة

هناء السيد

تشارك المنظمة العربية للسياحة في أعمال الدورة ال 24 للمجلس الوزاري العربي للسياحة حضوريا، برئاسة المملكة المغربية يومى 8 – 9 ديسمبر 2021 على أن يسبقها اجتماع الدورة ال29 للمكتب التنفيذي للمجلس الوزاري العربي للسياحة يوم 7 ديسمبر المقبل.
وأوضح معالي رئيس المنظمة العربية للسياحة الدكتور بندر بن فهد آل فهيد بأن جدول أعمال الاجتماعات ستناقش دعم الاقتصاد الفلسطيني في مجال السياحة مشيراً الى ان المنظمة ساهمت بدعم دولة فلسطين في المعارض الإقليمية والدولية للترويج والتسويق للمواقع السياحية والتراثية الفلسطينية من خلال المشاركة بجناح المنظمة أو المشاركة بشكل مستقل فى المعارض الاقليمية والدولية وايضا تم دعمها من خلال برامج التدريب والتأهيل التى قدمتها المنظمة حيث تم تدريب أكثر من 2146 متدرب ومتدربة بدولة فلسطين يمثلوا القطاعين العام والخاص ومنحت المنظمة لقب عاصمة السياحة العربية لعام 2018م لمدينة القدس وذلك بهدف الترويج لها وإبراز مكانتها التاريخية والدينية وترسيخ مكانتها في الذاكرة العربية، وربط المواطن العربي بها.
كما سيناقش المجلس برنامج تدريب الكوادر البشرية في القطاع السياحي بالدول العربية والمعد من قبل المنظمة العربية للسياحة والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري باعتبارها بيت خبرة في تقديم البرامج التدريبية للقطاع السياحي بالدول العربية، على أساس مهني موحد ومتطور لمحتوى التعليم والتدريبة السياحي لتنمية الكفاءات والكوادر البشرية في القطاع السياحي على المستويين الحكومى والخاص بالدول العربية .
وأشار إلى أن المجلس سيناقش” مقترح عقد مؤتمر وزاري سياحي عربي صيني، وإنشاء آلية للتعاون العربي الصيني ، وهو مقترح مقدم من وزارة الثقافة والسياحة الصينية، حيث قامت المنظمة وانطلاقاً من توجهات جامعة الدول العربية لتنشيط ملف التعاون العربي الصيني فلقد شاركت المنظمة في منتدى التعاون الصيني العربي للسياحة في معظم دوراته وكانت آخر مشاركة للمنظمة في الدورة الثامنة لمؤتمر رجال الأعمال العرب والصينيين والتي عقدت بالجمهورية التونسية خلال شهر ابريل 2019م حيث التقت المنظمة على هامش المؤتمر بالمسؤولين الصينيين وذلك لبحث آلية التعاون المشترك في مجال تنمية السياحة الصينية إلى العالم العربي وتبادل التجارب والخبرات بهذا المجال.
كما يتضمن مشروع جول الأعمال بند يتعلق ب ” مبادئ عامة عربية (استرشادية) لتوحيد إجراءات تسجيل واعتماد اللقاحات واستخدامها بين الدول العربية وتقدمت بهذا المقترح كل من دولة الإمارات العربية المتحدة والمنظمة العربية للسياحة والمنظمة العربية للطيران المدني والاتحاد العربي للنقل الجوي ، بالتنسيق مع مجلس وزراء الصحة العرب والذى اقر باجتماع المجلس الاقتصادى والاجتماعى الماضى ، ومناقشة ” دليل السياحة الميسرة (سياحة ذوى الإعاقة): وهو مقترح تقدمت به الهيئة العامة للسياحة بدولة ليبيا والتي تشير إلى أهمية قيام هيئات وإدارات الوجهات السياحية بتنفيذ استراتيجية للسياحة الميسرة بحيث يمكن الوصول إليها من خلال اعتماد منظومات تقدر احتياجات السياحة الميسرة بمشاركة الأشخاص ذوي الإعاقة أنفسهم مشيراً الى انه قد قامت المنظمة وبالتعاون مع جامعة الدول العربية ووزارة السياحة بجمهورية مصر العربية والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بتنظيم منتدى “السياحة الميسرة” بالمنطقة العربية خلال شهر يونيو 2019م والذي نتج عنه التوصيات التالية: دعوة الدول العربية إلى تفعيل نمط السياحة الميسرة والأخذ بمتطلباته والتركيز على تأهيل ورفع القدرات للكوادر البشرية العاملة في مجال السياحة الميسرة وقيام كافة وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة والمرئية بالمشاركة في رفع الوعي بمفهوم السياحة الميسرة، الاستفادة من الدراسات والبرامج التي تعدها المنظمات العالمية والإقليمية، الاستفادة من البرامج التمويلية التي تقدمها مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة لتنمية وتطوير السياحة الميسرة في الدول العربية، تكليف الأمانة لجامعة الدول العربية بالتعاون والتنسيق مع الدول العربية الراغبة والمنظمات والاتحادات ذات الصلة لتنظيم المزيد من المؤتمرات والندوات لرفع الوعي بمفهوم السياحة الميسرة، الترحيب بتوجه المنظمة العربية للسياحة نحو إنشاء مجلس استشاري يضم عدد من الخبراء والأكاديميين المتخصصين في السياحة الميسرة.
وتم التوجيه في اجتماع المجلس الوزاري العربي في دورته 22 بالأحساء بأن تتابع المنظمة هذا الملف وإنشاء مجلس استشاري لها حسب المقترح المقدم من المنظمة
وواصل آل فهيد بأن مشروع جدول الأعمال يتضمن ” الابتكار السياحي والسياحة الذكية ” ، والمقدم من وزارة السياحة والصناعات التقليدية في الجزائر ويهدف إلى ضرورة التعرف الشامل لوضعية الابتكار السياحي في الدول العربية، ومدى سيرها على طريق السياحة الذكية، وأهمية التحول الرقمي والذكاء الاصطناعي في تحفيز الذكاء السياحي، ومن ثم تقديم مجموعة من الحلول القابلة للتنفيذ، بما يسمح للسياحة العربية بإعادة الانطلاق بشكل تدريجي، وتسريع عملية الإنعاش الاقتصادي.
وأشار آل فهيد إلى أن المجلس سيناقش بندا حول ” دعم وتنمية التعاون العربي البيني في مجال السياحة، وتعزيز ثقة المستهلك – السائح العربي: وهذا الموضوع مقدم من وزارة السياحة والصناعات التقليدية في الجزائر للعمل على وضع سياسات مشتركة للنهوض بالقطاع السياحي، توسع مجال التمويل فــــي المشاريـــع السياحيــــة لتفـــادي الآثار السلبية على جائحة كورونا على اقتصاديات الدول العربية، وبحث سبل كيفيات منح التأشيرات وتثمين التجارب الناجحة في هذا الميدان لتعزيز أواصر التعاون بين الدول العربية والعمل على إعادة الثقة للمستهلك – السائح العربي في مختلف الخدمات السياحية المقدمة له خلال فترة سفره. وتسهيل منح التأشيرة السياحية للسائح العربي. حيث قامت فلقد قامت المنظمة بجهود في هذا المجال من خلال مشاركتها بإجتماعات مجلس وزراء الداخلية العرب حيث اعتمد مجلس وزراء الداخلية العرب بموجب قراره رقم 607 التوصية الصادرة عن المؤتمر العربي الرابع عشر لرؤساء أجهزة الهجرة والجوازات والجنسية بشأن تقديم تسهيلات في إجراءات الحصول على التأشيرات لغرض السياحة بهدف تقليص الفترة الزمنية بين طلب التأشيرة والحصول عليها ودعوة وزارات الداخلية والخارجية في الدول الأعضاء بشأن منح تأشيرات الدخول إلى السائحين العرب. وتم تعميمه على كافة وزارات السياحة بالمجلس الموقر وكان الهدف من هذا القرار زيادة وتنمية السياحة العربية البينية .
الجدير بالذكر فأن قطاع السياحة في عالمنا العربي قد ساهم بنسبة 9% من الناتج المحلي قبل حدوث جائحة كورونا وانخفض إنفاق السياح الدوليين بنسبة 70,3% في عام 2020م نتيجة للجائحة وشهد قطاع السياحة انخفاضاً في الناتج المحلي الإجمالي بمقدار 172,3 مليار دولار في 2020م وانخفضت فرص العمل بواقع 2.8 مليون وظيفة وانخفضت حجوزات الفنادق بنسبة 45% وتذاكر الطيران بنسبة 80% وانخفض عدد السواح الدوليين القادمين للمنطقة بنسبة 75% بخسائرمالية تصل الى 161 مليار دولار .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى