أخبار الفن

ليلى علوى بإطلالة فرعونية: افتتاح مشرف لطريق الكباش وبنبهر العالم بحضارتنا

أعربت النجمة ليلى علوى عن سعادتها الكبيرة بافتتاح طريق الكباش الجديد بمحافظة الأقصر، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، مؤكدة أنه افتتاح مشرف وعمل عظيم ورائع، وأننا دائما ما نبهر العالم بحضارتنا وآثارنا المثيرة للاهتمام.

ونشرت ليلى صورة لها بإطلالة فرعونية، عبر حسابها على إنستجرام، صحبتها بتعليق: “قادرين دايما نعمل الأحسن والأفضل، وأى تحدى قادرين نعديه، النهاردة لتانى مرة فى فترة قصيرة بنبهر العالم وبننبهر احنا كمان، بننبهر كل يوم بحضارتنا اللى لحد النهاردة بنكتشف فيها مقتنيات وثقافات وآثار مثيرة للاهتمام”.

وأضافت ليلى: “افتتاح مشرف لطريق الكباش بالأقصر، المدينة الحبيبة، أحاسيس مختلطة عليه مليانه فرحة وفخر ودموع وعزة، شكرا لكل القائمين على الحفل، حقيقى شغل عظيم ورائع، حفظ الله مصرنا.. بحبك يا بلادى”.

ليلى علوى
ليلى علوى

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، مساء الخميس، الحفل الأسطورى العالمي، لافتتاح طريق الكباش، وقد تابعت أنظار العالم الاحتفالية الترويجية والحضارية لمدينة الأقصر، التى جاءت بعد الانتهاء من مشروع الكشف عن طريق المواكب الكبرى “طريق الكباش“.

طريق الكباش الفرعونى

طريق الكباش من أهم الطرق والعناصر الأثرية الخاصة بمدينة طيبة القديمة، التى توليها الدولة اهتماما كبيرا فى الكشف عنها، فقد تم الكشف عن الطريق التاريخى لملوك الفراعنة منذ أكثر من 72 سنة، واستمرت أعمال الحفائر خلال الفترة الماضية بعد فترة توقف فى عام 2011 وعادت أعمال الحفائر والتطوير الخاصة بالطريق فى عام 2017، نظرا لكونه أحد العناصر المهمة لموقع طيبة على قائمة التراث العالمى التابعة لمنظمة اليونسكو، ما سيجعل من مدينة الأقصر متحفا مفتوحا.

هو عبارة عن طريق مواكب كبرى لملوك الفراعنة وكانت تحيى داخله أعياد مختلفة، منها عيد “الأوبت”، وعيد تتويج الملك، ومختلف الأعياد القومية تخرج منه، وكان يوجد به قديما سد حجرى ضخم كان يحمى الطريق من الجهة الغربية من مدينة الأقصر العاصمة السياسية فى الدولة الحديثة «الأسرة 18» والعاصمة الدينية حتى عصور الرومانية.

تاريخ طريق الكباش

يعود طريق الاحتفالات إلى قبل أكثر من 5 آلاف عام، عندما شق ملوك مصر الفرعونية فى طيبة “الأقصر حاليا” طريق الكباش لتسير فيه مواكبهم المقدسة خلال احتفالات أعياد الأوبت كل عام، وكان الملك يتقدّم الموكب ويتبعه علية القوم، كالوزراء وكبار الكهنة ورجال الدولة، إضافة إلى الزوارق المقدسة المحملة بتماثيل رموز المعتقدات الدينية الفرعونية، فيما يصطف أبناء الشعب على جانبى الطريق، يرقصون ويهللون فى بهجة وسعادة، وبادر إلى شق هذا الطريق الملك أمنحوتب الثالث، تزامنا مع انطلاق تشييد معبد الأقصر، لكن الفضل الأكبر فى إنجاز “طريق الكباش” يعود إلى الملك نختنبو الأول مؤسس الأسرة الثلاثين الفرعونية «آخر أسر عصر الفراعنة».

 

ليلى علوى
ليلى علوى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى