آراء وتحليلات

كلمه العدد ١٢٣٨ اسبوع الغيبه و النميمه وانتهاك الخصوصيه

يكتبها د. محمود قطامش

في ظاهره جديده كنا نشهدها علي فترات متباعده ولم تكن بهذا الكثافه والرغبه في نشر الغسيل علي الملأ والكلام في تفاصيل الحياه حديث كان لايخرج عن دائره الاهل والمقربين
من الاصدقاء وكان من باب الشكوي للتخفيف او البحث عن حلول لدفن المشاكل والدفع بمسيرة الحياة للامام لان (البيوت اسرار) ( وبلاش فضايح ) ( عيب ان نفعل ) انشغلنا طوال الايام الماضيه بمسلسل القضايا المتبادله بين احد الفنانين الكبار وحفيده وابنته واخبار كثيره عن جحود ابناء احدي الفنانات لوالدته حتي خرجت علينا احدي الفنانات حليقة الراس معلنه طلاقها الذي لا رجعة فيه والذي يحتاج الي معجزه لكنها تحبه ولا ترغب في النيل من اسمه وسمعته في مشهد يصعب علي كل اطباء النفس معرفت تفسيره وتحليله النفسي والسيكولوجي ووصف فاتورة علاجه حتي يخرج علينا احد الفنانين ايضا في نشر تسجيلات خاصه وفديوهات لمشهد بعض الحقائب التي كان اعدها لتسليمها الي طليقته بعد استحاله العشره بعد اربعه او خمسة سنوات زواج ….. ومسلسل من نشر الفضايح لكثير من عامه الناس فهذه تطلقت وتلك تم خيانتها واخري اهينت وتم تعذيبها واخر ضبط زوجته بعد ان سجل لها فديوهات بالجرم المشهود فلم تعد البيوت اسرار ولم تعد الحياة الشخصيه والعائليه من باب الخاص او من باب العيب الحديث عنها لكنها اصبحت عامه وكاننا نعيش في بيوت من زجاج كل فريق يسعي للظهور بثوب الضحيه لجلب المتعاطفين معه في مشهد غريب دافعه الشهره وقد سمح للجميع وشجع بالحديث في امور لا تعنيه وللمتطفلين بلعب ادوار جديده وفتح باب من الغيبه والنميمه والحديث عن الغير بمنتهي الراحه من باب التسليه وشجع ظهور صحافه المراسلين والتقارير المصوره كل العالم يصنفها بانها صحافه صفراء — فلما لا وقد قام هو بفضح نفسه — مما يعكس خللا اجتماعيا في العلاقات الانسانيه بين الناس واصبح دس الانوف في الخصوصيات لمعرفة المخفي منها والالحاح عليه فن جديد يتقنه بعض الاشخاص ويتلذذ به وينشره من باب البطولات حيث جند له الجواسيس لاقتحام الحياة الخاصه للناس وبالذات المشهورين منهم ونشرها علي العام في مشهد حقيقي يحتاج الي تدخل من كل علماء النفس وكتاب الدراما والصحف والتلفزيون والمواقع الاخباريه وقد لا اتجاوز ان قلت يحتاج الي تدخل الدوله لاعادة الاتزان الي حياتنا الاجتماعيه والتاكيد علي الثوابت من القيم ونبذ مثل هذه التصرفات التي تشغل الناس وتنشر الضغينه بينهم وتجرم بشده الخوض في الحياة الشخصيه والحديث عنها حتي من الاشخاص انفسهم وعن انفسهم لا ادري كيف ولكنه ربما لاصلاح ما وصلنا اليه !!!!!!!!
وحاول تفهم
مصر تلاتين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى