أخبار الفن

مى كساب توجه رسالة شكر لـ نصر محروس بعد عودة بهاء سلطان

حرصت الفنانة مى كساب، عى توجيه رسالة للمنتج نصر محروس، تهنئته على الأغنية الجديدة للمطرب بهاء سلطان ” تعالى أدلعك”، وتشكره لعودة بهاء مرة أخرى للغناء.

وغردت مى، عبر حسابها على تويتر، قائلة:” عودة صوت القلب بهاء سلطان  شكرا المنتج الكبير صانع النجوم الكبير كبير  نصر محروس وملحن الجيل المعجون فن وألحان وكلمات بتزلزل القلوب عزيز الشافعي مبروك تعالى أدلع”، ورد المنتج  نصر محروس، على رسالتها، قائلا:”حبيبتى يا مي الله يبارك فيكى”.

نصر محروس و مى كساب
نصر محروس و مى كساب

 

وكان المنتج الموسيقى نصر محروس، طرح أحدث أغنيات المطرب بهاء سلطان والتي تحمل اسم “تعالى أدلعك”، على موقع الفيديوهات يوتيوب، والتي تم تصويرها على طريقة الفيديو كليب، وبمشاركة الملحن عزيز الشافعى بالعزف على العود، كما ظهر النجم تامر حسنى فى صورة على الحائط، وظهور النجمة شيرين عبد الوهاب خلال كليب على شاشة التليفزيون، والأغنية من كلمات وألحان عزيز الشافعى، والكليب فكرة وإخراج نصر محروس.

المشوار الفنى بين بهاء سلطان ونصر محروس بدأ فى عام 2000، بعد أن تعاقدت شركة “فرى ميوزك”، مع الفنان، على أن تقوم الشركة التى يمتلكها “محروس”، بإنتاج وتوزيع الأعمال الفنية، وبالفعل قدم بهاء عددا من الألبومات الغنائية الناجحة، أبرزها: “ياللى ماشي”، 3 دقايق، قوم أقف، كان زمان“.

وتوقف التعاون بين الثنائى لمدة 5 سنوات تقريبًا، حتى أعلنا عن تعاقد جديد مدته 5 سنوات بدأ عام 2009، وتم الاتفاق بينهما على تقديم بهاء لـ 5 ألبومات غنائية بخلاف الأغنيات “السينجل”، وبالفعل قدم بهاء ألبوم “ومالنا“.

بعد طرح ألبوم “ومالنا”، نشبت الخلافات بين الثنائى وفى هذا الوقت طرح “محروس”، ألبوم بهاء سلطان الدينى “بدعى يا رب”، والذى سجله بهاء خلال فترات متباعدة.

وفى عام 2014، طرحت شركة “فرى ميوزك”، أغنية “أسيبك”، من ألبوم “سيجارة”، وحققت الأغنية نجاحًا ساحقًا، وانتظر الجمهور الألبوم الذى لم يخرج للنور حتى الآن.

وخلال التحضير لألبوم سيجارة طلب المنتج الشهير من الفنان تجديد التعاقد، وهو ما قوبل بالرفض من الأخير، مما صعد الأمر بينهما، وظلت الأمور عالقة حتى فوجئ بهاء سلطان بإنذار قضائى يتهمه بأنه لم ينته من تسجيل أعماله الغنائية المُبرمة فى العقد، ولم يدفع النسب المادية للشركة من حفلات “اللايف

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى