أخبار الفن

فى ذكرى ميلاده.. 4 مسرحيات جمعت سمير غانم بـ”نصفه الحلو” دلال عبد العزيز

تحل ذكرى ميلاد الفنان سمير غانم، اليوم السبت الموافق 15 يناير، والذى يعد أيقونة المسرح الكوميدى إذ كان يتمتع بأداء تمثيلى بسيط استطاع أن يحتل قلوب المشاهدين، وقدم الكثير من الشخصيات في مجال السينما التي حققت نجاحًا كبيرًا جعلته من أهم نجوم جيله، كما أن الفنان سمير غانم اشتهر بشخصية “فطوطة” التي قدمها كشخصية كرتونية كان يعرض كل عام في شهر رمضان.

سمير غانم كان دائم الحديث في لقاءاته التليفزيونية عن قصة عشقه للمسرح وعن قصة حبه وزوجه من الفنانة دلال عبد العزيز التي بدأت من خشبة المسرح والتي كانت من أنجح قصص الحب في الوسط الفني التي أسفرت عن ابنتيهما النجمتين دنيا وإيمى سمير غانم، وبالرغم من أن قصة الحب التي بدات من المسرح إلا أن لم يجمع الثنائى سوى 4 مسرحيات فقط.

النجمان سمير غانم ودلال عبد العزيز
النجمان سمير غانم ودلال عبد العزيز

أهلا يا دكتور

مسرحية “أهلا يا دكتور”، كانت بمثابة بذرة الحب بين الثنائى في أول لقاء بينهما، عام 1981، وتدور قصتها حول، نادر “سمير غانم” والزناتي خليفة “جورج سيدهم” طبيبان صديقان، ولكنهما مختلفان كل الاختلاف عن بعضهما البعض، وتدور حوارات حول الأخلاق والمجتمع، وعن اختلافات كل منهما.

الفنان سمير غانم والفنانة دلال عبد العزيز
الفنان سمير غانم والفنانة دلال عبد العزيز

 

فخ السعادة الزوجية

وفى نفس عام قدما الثنائى سمير غانم ودلال عبد العزيز مسرحية بعنوان “فخ السعادة الزوجية”، وتدور أحداثها حول زوج وزوجته حيث يدخل فى قلب الزوجة الغيرة والشك من زوجها فيحدث بينهم مشاكل فيكذب عليها ويخبرها بأن صديقه قتل زوجته ودخل مستشفى الأمراض العقلية بسبب غيرة زوجته حتى تخاف منه أيضًا، وتحدث العديد من المواقف في إطار كوميدى.

الفنان سمير غانم ودلال عبد العزيز
الفنان سمير غانم ودلال عبد العزيز

 

فارس وبنى خيبان

اجتمع الثنائى مرة أخرى بعد غياب 7 سنوات على المسرح من خلال مسرحية تحمل اسم “فارس وبنى خيبان” عام 1987، وتدور أحداث المسرحية في (الباطنية)، حيث عالم المخدرات والإدمان، ويحقق أحد الصحفيين ويدعى “فارس مهران” في القضية التي تتهم إحدى المدرسات العائدات من الكويت أن بحوزتها كمية من الهرويين، ويكتشف أنها بريئة.

سمير غانم ودلال عبد العزيز
سمير غانم ودلال عبد العزيز

 

أخويا هايص وأنا لايص

وكرر التعاون بعد نجاح “فارس وبنى خيبان” بمسرحية جديدة من أشهر المسرحيات المصرية المرتبطة بالجمهور المصرى وهى مسرحية “اخويا هايص وأنا لايص” عام 1992، وكانت أخر المسرحيات التي جمعتهما، وتدور احداث المسرحية حول تؤام متفرقان عن بعضهما وكل شخص فيهما حياته مختلفة عن الأخر، حيث يعيش أحدهما حياة الثراء والمتعة، والأخر يعيش حياة عصيبة وصعبة بسبب الفقر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى