المحافظات

من ايام الزمن الجميل بالصور … بطل من سيناء اصابتة اوقفتة عن الملاعب رغم عشقة لكرة القدم فى عز شبابة

 

 

العريش -د. هويداالشريف

 

حمدي سليمان الزميلي من مواليد مدينة العريش بتاريخ ٣١/ ٥/ ١٩٦٤م من قبيلة السواركه بدأ ممارسة هوايتة فى ملاعب كرة القدم من خلال فريق المدرسة.

 

يقول “الزميلى “شجعني معلمى الاستاذ كمال طرباى وهو استاذى ومعلمى بالمدرسة ابان فترة الاحتلال لسيناء وكان من فلسطين من الابتدائى حتي الصف الثالث الاعدادي بالمدرسة على ممارسة رياضة كرة القدم حيث كان يرانى سوف اكون لاعب موهوب وفى الصف الاول الثانوي اكتشفو موهبتي كابتن علي عابد رحمة الله عليه والكابتن كمال المالح وبدأت فى سن صغيرة العب كابتن تحت فريق ٢٠سنه بنادي نجمه سيناء ثم قام بتدريبنا بالنادي كابتن العربي عاشور من لاعبي دمياط واعترف بموهبتي وشجعني حتي الثانويه العامه ثم قام بتدريبى كابتن عبده البغدادي لاعب جمارك بور سعيد وهو الان يعمل مستشار كروي لمحافظة بور سعيد حتي وصلنا عام 1990 للصعود للدرحه الاولي ” ب “ولكن حال ذلك لوقوف الدوري بسبب احداث حرب الكويت والعراق

ثم رشحني كابتن العربي عاشور للعب بنادي غزل دمياط لانه نزل من الدوري الممتاز الي دوري الدرجه الاولى “ب” وكان يدربنى الكابتن ميمي الشربيني وتم اختياري للعب ضمن الفريق وخلال فترة الاعداد تم تغير المدرب ليدرب نادي الغزل بدمياط كابتن عوض الحارتي مدرب نادي المريخ .

 

واضاف “الزميلى” متاثرا وقال للاسف تم استبعادي وده كان راي المدرب.

وعدت للعب بنادي نجمة سيناء وفي هذه الفترة كانت مباراة مع نادي فرانكفورت الالماني وتم عمل منتخب للاعبين وكنت من ضمن اللاعبين والحمد لله كان لنا الفوز 1 / صفر كنت صاحب الهدف وشعرت بالفخر والحماس ولعبت بعدها بالجيش ثم بمنتخب الاشارة وكان يدربنا كابتن المقدم مجدي سرور مدرب عام.

اصيبت بعدها بقطع فى الرباط الصليبى بركبتي اليسرى حيث انني اشول العب بقدمي اليسرى.

ولم يكن لدى الامكانيات لعمل عملية الرباط الصليبى انا ذاك ونصحني طبيب النادي الاسماعيلي الدكتور كابتن ابراهيم ابو اليزيد بعدم إجراء العملية.

 

واضاف قالا لعبت بعد ذلك مع لاعبي غزل دمياط كابتن يوسف خليفة وكابتن حمدي نوح جميعها كانت مباريات ودية للاستعداد للدوري ولكن كابتن عوض الحارتي انهي عقدي بالنادي.

كابتن محمد الزميلى متزوج من قبيلة السواركه وتعمل معلم خبير لغه عربية

ولدية اربعة بنات :

الاولى فاطمه معلم رياض اطفال ومخطوبه

والثانيه مريم بكالوريوس تجارة متزوجه من مهندس

والثالثة روان طالبة بكلية طب بشري بجامعة قناة السويس بالاسماعيلية بالسنة الثالثه

واخر العنقود سلمى طالبة بالصف الثاني الثانوي.

 

اعتزلت الكرة وعمري ٢٦ عاما بسبب الاصابة التى حالت بينى وبين الملاعب

والظروف المادية حالت بين ان اكمل مشواري الكروي وعملت بشهادتي معلم رياضيات حيث اعمل حاليا كبير رياضيات وقمت بتدريب ناشئين نادي النجمه انا وصديقي كابتن اشرف الهندى ووصلنا للفوز بمسابقة دوري مدن القناه وفزنا مركز ثان

وشاركت فى مسابقة لبرنامج (IEARN)

وتم ترشيحي لتمثيل مصر في لبنان ببيروت وتم تكريمى هناك ولدى مجموعة من الصور التى تشهد على تاريخى الكروى ومانشرتة الصحف عنى خلال مشوارى الكروى واصابتى واعتزالى الملاعب فى عز الشباب بسبب قلة ذات اليد عن العلاج واجراء العملية كابتن حمدى الزميلى مازال يشجع الشباب على ممارسة لعب الكرة والالعاب الرياضية المختلفة التى يهواها الشباب

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange