المجتمع

نقيب محامي شمال القاهرة ينعي القمص أرسانيوس وديد ويقدم العزاء للبابا تواضروس والإخوة المسيحيين

يتقدم عمرو محى الدين نقيب محامي شمال القاهرة ومجلس نقابة محامي شمال القاهرة، بخالص العزاء وصادق المواساة إلى البابا تواضروس الثاني، بابا الاسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، ولكل الإخوة المسيحيين، وجموع الشعب المصري في حادث مقتل القمص أرسانيوس وديد، كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس بالأسكندرية.

وأكد عمرو محى أن الحادث الفردي لن يؤثر على وحدة الشعب المصري بنسيجه الواحد مطالبا الجميع بأنتظار تحقيقات النيابة ونحريات المباحث والبيانات الرسمية في هذا التوقيت الحساس .
وكان القمص أرسانيوس وديد كاهن كنيسة السيدة العذراء وماربولس – كرموز بالإسكندرية توفي في حادث إجرامى بشع حوالي الساعة الثامنة من مساء امس قام مجرم في منطقة سيدي بشر بطعن القمص ارسانيوس وديد فى الرقبة مما أدى إلى قطع بالشريان الرئيسى وتم القبض على الجانى ونقل القمص ارسانيوس إلى المستشفى العسكرى بسيدى جابر وتمت عدة محاولات لأنعاش القلب ولكن لم يستجب.

والقمص أرسانيوس وديد وهو من مواليد 1966 وسيم كاهنًا بيد المتنيح قداسة البابا شنودة الثالث في 16 يونيو 1995 م.

ونال درجة القمصية في ١٦ أكتوبر ٢٠٢١ بيد صاحب القداسة البابا تواضروس الثانى..

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى