تكنولوجيا

ناسا تأمل فى التعاون مع روسيا بالمحطة الفضائية الدولية حتى عام 2030

 

أعلن بيل نيلسون، رئيس وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، أن الوكالة تأمل باستمرار التعاون مع روسيا في المحطة الفضائية الدولية حتى عام 2030، وأشار نيلسون في جلسة استماع في الكونجرس، إلى أن الولايات المتحدة تعتقد أن روسيا ستواصل العمل في محطة الفضاء الدولية على الأقل في “المستقبل القريب”، وتأمل باستمرار التعاون في البرنامج حتى عام 2030.

ووفقا لما ذكره موقع “RT”، قال: “لدينا ما يكفي من الأدلة للاعتقاد بأن الروس سوف يواصلون العمل في المحطة الفضائية في المستقبل القريب. وبالطبع نأمل بأن يستمروا في التعاون معنا حتى عام 2030”.

وتعليقًا على طلب أعضاء الكونجرس بشأن تقارير إعلامية عن خطط روسيا للانسحاب من برنامج محطة الفضاء الدولية، أكد نيلسون، على أنه يبني استنتاجاته على أساس “العلاقات المهنية” القائمة بين العاملين في مجال الفضاء في البلدين، وأن هذه “العناوين الرئيسية خاطئة”.

وأكد: “لا أرى أي شيء يمكنه التأثير في العلاقات بين رواد الفضاء، أو من شأنه أن يؤثر في العلاقات المهنية”. مشيرا إلى أنه بغض النظر عن الوضع في أوكرانيا، نحتفظ بعلاقات مهنية متبادلة سواء في المدار أو في تدريب رواد الفضاء، وبين المتخصصين من وكالة ناسا و”روس كوسموس”.

ويذكر، أن دميتري روجوزين، مدير عام مؤسسة “روس كوسموس” أعلن في وقت سابق، أن المؤسسة اتخذت قرارها بشأن مستقبل مشاركتها في برنامج المحطة الفضائية الدولية، ولكنه لم يكشف تاريخ انتهاء مشاركة روسيا في البرنامج، ولكنه أعلن بأن بلاده ستعلن للشركاء عن موعد انسحابها من هذا البرنامج قبل سنة من موعده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى