آراء وتحليلات

كلمة العدد ١٢٦٠ ظاهرة ( المستريحين ) الي اين ؟؟

يكتبها د. محمود قطامش

بعد سنوات من اختفاء شركات توظيف الاموال والتي كان ضحيتها الالاف من المودعين من الطبقه المتوسطه عادت من جديد لتطل براسها ظاهره كانت تزور المدن المصريه باشكال مختلفه المره بعد الاخري وهي ظاهره ( النصابين ) الذين يستغلون البسطاء وطمع بعض الناس في الاثراء السريع وهذه المره ظهرت في الصعيد خلال اسبوع واحد حيث ظهر اربعه ( مستريحين ) دفعه واحده كان بعضهم يروج له رجال دين ولاشك ان هذه الظاهره لابد ان تشغلنا بالدراسه بالذات بعد الاكتتاب في الشهادات ذات العائد ١٨٪؜ والتي جمعت مايزيد عن ٥٠٠ مليار جنيه … هذه الظاهره ( المستريحين ) لا شك انها تكشف عن وجود سيوله وتعكس عن سلوك المواطنين في الرغبه في الاكتناز لا الاستثمار وربما تكشف ايضا عن ربما صعوبه الاستثمار في عمل الشركات او الخوف في الدخول في مشاكل ضريبيه وتعكس ايضا ان هناك لازال عدم ثقه في التعامل مع البنوك وقد يحتاج الامر الي اعاده تذكير المواطنين بفتوي اباحة الفوائد البنكيه او التعامل مع البنوك اساسا وربما ايضا تعكس صعوبه التعامل معها وعدم وجودها في الاماكن التي يحتاج اليها المواطنين حيث ياتي تركيزها في المحافظات الحضريه حيث تكشف احصائيه نشرها الاستاذ عبد الفتاح الجبالي عند تركيز البنوك في محافظات وقلتها في اخري فمثلا وعلي سبيل المثال لا الحصر محافظة القاهره تستحوذ علي ٣٣٪؜ من اجمالي فروع البنوك علي الرغم من ان بها ١٠٪؜ من عدد السكان ومحافظة الاسكندريه ١٠ ٪؜ من عدد الفروع و ٥ ٪؜ من عدد السكان بينما محافظتي قنا وسوهاج ٤٪؜ من عدد البنوك و ٨٪؜ من عدد السكان والبحيرة ٢٪؜ من عدد البنوك والسكان ٦٪؜ تقريبا وهكذا والامر ايضا ينطبق علي ماكينات الصرف الالي ٣٥٪؜ بالقاهره و ١٢٪؜ محافظة الجيزه و١٠٪؜ محافظة الاسكندريه وانخفضت النسبه في المحافظات الاخري علي الرغم من تكدس السكان بها واحتياجهم الي الخدمات البنكيه بشكل اكبر وبصوره ايسر واسهل مثل محافظات الصعيد وسيناء وغيرها الامر الذي قد شجع المواطنين في الاحتفاظ بحصيله مدخراتهم داخل منازلهم بدلا من ايداعها البنوك كما ان الاسراع في تطبيق السداد الالكتروني قد يقلل من وجود السيوله ويدفع الناس للتعامل مع البنوك او الاستثمار في اي محفظه خدميه من محافظ البنك الاستثماريه مع التوصيه بزيادة عددها وعدد ماكينات الصرف الالي ……. لاشك ان هذه الظاهرة لابد ان تحظي بالدراسه من الاقتصاديين وعلماء الاجتماع لمعرفة كيف يقع المواطنين ضحايا لاي نصاب مستغلا الطمع والرغبة في الربح السريع من بعض المواطنين ليجمع الملايين او المليارات في شهور بسيطه…… نحن نعتقد ان هناك من الدروس الكثير التي نخرج بها من دراسة هذه الظاهرة ونحن مقبلين علي تاسيس اقتصاد دوله علي اسس متينه .
وحاول تفهم
محمود صلاح قطامش
مصر تلاتين

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى