الأقتصاد

كل ما تريد معرفته عن منظومة الإيصال الإلكتروني

 

بدأت وزارة المالية، التشغيل التجريبي لمنظومة الإيصال الإلكتروني منذ منتصف شهر أبريل الماضي، بهدف دمج الاقتصاد غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي، وحصر المجتمع الضريبي بشكل أكثر دقة، وإرساء دعائم العدالة الضريبية، وتكافؤ الفرص بين الممولين في السوق المصرية، واستيداء حقوق الخزانة العامة للدولة، ويتساءل العديد من التجار عن شكل الإيصال الإلكتروني، ويقدم “اليوم السابع” أبرز 5 أسئلة عن إدارة المنظومة الجديدة.

1- هل سيتم تغير شكل الإيصال الذي تتعامل به الشركة؟
ج- شكل إيصال المبيعات الحالي الذي تستخدمه الشركة لن يتغير فقط سيقوم نظام تخطيط الموارد المؤسسية للشركة (ERP) بإرسال البيانات التي ستحددها المصلحة إلى منظومة الإيصال الإلكتروني وتقوم API بنقل البيانات فقط من الإيصال، وليس شكل الإيصال.

2- هل يوجد شكل موحد للإيصال الإلكتروني داخل المنظومة يجب الالتزام به؟
ج- يوجد محتوي واحد من البيانات يجب الالتزام به.

3- هل استخدم الـAPI سيغير من شكل الإيصال الذي يتعامل به الشركات؟
ج- شكل الإيصال داخل الشركة لن يتغير – يقوم نظام تخطيط الموارد المؤسسية للشركات –(ERP) بإرسال البيانات التي ستحددها المصلحة الي منظومة الإيصال الإلكتروني بصيغة JSON.

4- ما هي اللغات المتاحة للتعامل وإصدار المستندات؟
ج- يمكن إصدار الإيصال الإلكتروني باللغة العربية واللغة الإنجليزية.

5- ما هي الخطوات المتبعة في حالة الرغبة في إلغاء إيصال أو حدوث مردودات مبيعات؟
ج- يتم إصدار إيصال مرتجع بقيمة الإيصال المراد الغائه أو بقيمة مردودات المبيعات باستخدام ال، UUID الخاص بالإيصال الأصلي.

6- هل يمكن بدء الممول مباشرة على بيئة التشغيل الفعلي؟
ج- المنظومة حاليًا في مرحلة التشغيل التجريبي وتعمل على بيئة التشغيل التجريبي لحين الانتهاء من إجراءات التكامل مع المنظومة وسيتم ابالغ السادة الممولين بالانتقال الى بيئة التشغيل الفعلي بعد تأكد المصلحة من إتمام عملية التكامل بشكل صحيح من جانب الممولين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى