أخبار دولية

المنظمة العربية للسياحة تنهي مشاركتها في الاجتماع الأول للخبراء الأمنيين العرب المعني بمواجهة جرائم تقنية المعلومات

 

هناء السيد

أنهت المنظمة العربية للسياحة مشاركتها في الاجتماع الاول للخبراء الامنيين العرب المعني بمواجهة جرائم تقنية المعلومات والذي نظمته الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب بمقر جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بالرياض على مدى يومين .
وأوضح العميد. حمود بن محمد الجريسي مدير عام الأمن السياحي بالمنظمة العربية للسياحة بأن الاجتماع شارك به خبراء من الدول العربية والمنظمة العربية للسياحة. حيث تناول جدول الأعمال تناول الاستراتيجية العربية لمواجهة جرائم تقنية المعلومات والإطلاع على مركز مكافحة الجريمة السيبرانية بجامعة نايف العربية.
وقال الجريسي بأن المنظمة العربية للسياحة قدمت ورقة عمل عن جهودها في قطاع الأمن السياحي من خلال تنظيم ملتقيات الأمن السياحي في كل من الطائف عام 2015م والأحساء عام 2019م بمشاركة المختصين من قطاعات الأمن السياحي بالدول العربية والانتربول الدولي وتناولت ورقة المنظمة والذي يختص بأمن المعلومات وحمايتها في قطاع السياحة لما تشهده من تطوراً متسارعاً وملحوظاً كأحد أهم القطاعات الإقتصادية في دعم إقتصاديات الدول ويتمثل هذا النمو بالتزايد في مجال إستخدام التكنولوجيا الرقمية في تطوير السياحة الذكية التي أصبحت السمة السائدة في قطاع السياحة وفق ما أشارت إليه العديد من التقارير الدولية حيث تواجه السياحة تحديات تتمثل بالهجمات السيبرانية بأشكالها المختلفة والتي تهدد بقاء وإستمرار المنشآت السياحية ، مما يتطلب التعرف على المخاطر السيبرانية وتسلسها الزمني وتصنيف مستوى هجماتها ، والتعرف على الأدوات والتقنيات المختلفة للأمن السيبراني وتكثيف الأبحاث لتأمين المخاطر وتحليلها وتعزيز وحماية سرية البيانات وخصوصيتها للسياح ضمن قواعد البيانات الرقمية سواءً في شركات الطيران أو الفنادق أو المواقع السياحية وتعزيز وحماية البرامج التشغيلية و ما تحتويه من بيانات لتسويق المواقع والمنشآت السياحية وحماية شبكات الإتصالات والمعلومات وأنظمة الحواسيب والأنظمة المدمجة بهدف الوصول إلى الأمن السيبراني الشمولي .
وأكد الجريسي بأن المنظمة العربية للسياحة أولت جل اهتمامها في مجال حماية الشبكات وسرية المعلومات في أعمالها من خلال أجهزة الحاسب الآلي حتى لا يتم إختراقها أو التنصت على سرية المعلومات من خلال تنظيم البرامج التأهيلية وورش العمل للعاملين في القطاع السياحي لمواجهة هذه التحديات.
مواصلا بأن الاجتماع قد خرج بعدة توصيات هامه منها وضع استراتيجية عربيه لمواجهة جرائم تقنية المعلومات والعمل على تكثيف الدراسات والبحوث والبرامج والدورات التدريبية التي يقدمها مركز الجرائم السبرانية والأدلة الرقمية بجامعة نايف العربية وسوف يعقد الاجتماع الثاني بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى