الأدب

الرفض بين الاجبار والاقتناع .. هؤلاء رفضوا الحصول على جائزة نوبل؟

 

فيلسوف وروائى وكاتب مسرحى وسيناريو وناقد وناشط سياسى فرنسى، هو جان بول سارتر، الذى تمر اليوم ذكرى ميلاده، إذ ولد فى مثل هذا اليوم 21 يونيو من عام 1905م، بباريس، والذى أذهل العالم بعد رفضه حصوله على جائزة نوبل فى الأدب عام 1964م، لأنه يعتبر أنه لا يستحق أى شخص أن يكرم وهو على قيد الحياة” ولكن السؤال هل سارتر الوحيد الذى رفض الجائزة الأعرق فى العالم؟

 

 

لم يكن جان بول سارتر هو الشخص الوحيد الذى رفض الحصول على الجائزة حيث كان أشهر الرافضين للجائزة الفيلسوف والأديب الأيرلندى الشهير جورج برنارد شو، حيث رفض تسلمها عام 1925، لعدم إيمانه بأهمية جائزة نوبل، كما سخر من “ألفريد نوبل” مؤسس الجائزة، الذى جمع ثروته الكبيرة، بسبب اختراعه للديناميت‏، حيث قال: “إننى أغفر لنوبل أنه اخترع الديناميت، ولكننى لا أغفر له أنه أنشأ جائزة نوبل، إننى أكتب لمن يقرأ، لا لأنال جائزة”، ولكن عاد فى العام التالى 1926، دون أن يقبض قيمتها المادية.

 

وفى مجال الكيمياء أجبر على رفض الجائزة الأمريكى ريتشارد كوهن الفائز بها عام 1938، كما أجبر أيضًا أدولف بوتنانت الفائز بجائزة نوبل للكيمياء عام 1939، وفى عام 1939 أيضًا رفض جيرهارد دوماك الفائز بجائزة نوبل فى الطب، مرغمًا كبقية العلماء الألمانيين، حيث أن أدولف هتلر قد نهى الألمان عن استلام الجائزة فى عام 1937، وأصدر قانوناً بذلك.

كما أُجبر الكاتب الروسى بوريس باسترناك الفائز بجائزة نوبل للآداب عام 1958 على رفض استلام الجائزة التى منحتها له الأكاديمية عن رواية دكتور زیفاكو، حيث مُنِع من قِبَل سلطات الاتحاد السوفييتى فى وقتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى