أخبار دولية

اختيار دهاله جمال سفيرة دولية وممثلة لنادي الكومنولث الدولي لأصحاب الأعمال

 

هناء السيد

أعلن نادي الكومنولث لريادة الأعمال اختيار سيدة الأعمال
ورئيس جميعه عطاء للمسؤولية الاجتماعيه للأفراد بالبحرين

د هاله جمال سفيرة دولية وممثلة لنادي الكومنولث الدولي لأصحاب الأعمال ، تقديراً لجهودها اللافتة في تعزير ودعم ريادة الأعمال وتشجيع المستثمرات لخوض التجربة العالمية في الاستثمار الدولي، ولدورها البارز في الأعمال المجتمعية وتميزها في العلاقات الدولية.

وبهذه المناسبة؛ أعربت د هاله جمال عن شكرها إلى
السيد موبن رفيق؛ مؤسس ورئيس مجلس إدارة نادي الكومنولث والرئيس العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ الدكتور المستشار عبدالكريم منصور آل عصفور؛ لاختيارها كممثلة للنادي في مملكه البحرين

مثمنة ثقتهم ومؤكدة على التزامها بالعمل الجاد والمخلص لتكون عضواً فاعلاً ومؤثراً كأول سفيرة دولية لـ “نادي الكومنولث”ومتمنية لأعضاء النادي كل التوفيق في مهامهم.
يذكر أن د هاله جمال شغلت الكثير من المناصب

تمتلك العديد من الخبرات على المستوى الأكاديمي والاجتماعي وهي صاحبة العضويات في أكثر من تخصص، والمتحدثة البارعة في المؤتمرات المحلية والدولية، وليس انتهاءً بنجاحها وتميزها كسيدة أعمال وناشطه اجتماعيه ورئيس جمعيه عطاء للمسؤولية الاجتماعيه للأفراد ورئيس لجنة الشفاعة الحسنة البحرينية لتنشيط التبرع بالأعضاء للأشخاص المتوفين دماغيا في مملكه البحرين.
:
عضو مجلس أمناء مجلس المرأة ورئيس شركة بدايات لإدارة المعارض والمؤتمرات.

حصلت على الكثير من الدروع والشهادات التقديرية.. ولا زالت في طموحها تسعى لتحقيق ما هو أكبر.. إنها سيدة الأعمال والناشطة الإجتماعية.

تؤكد أن العمل الخيري الإنساني يخلق روابط الموده والمحبه بين افراد المجتمع الداخلي وكذلك على المستوى الدولي يؤكد على قوه العلاقات
تؤكد دائما على غرس قيم العمل الخيري في وجدان الشباب فهي ثقافه نربي عليها الأجيال وبالتالي تصبح جزء أصيل من ثقافه المجتمع

 

وتشير إلى اان نجاحها الأساسي في أسرتها وعائلتي أولاً، وما وصلت إلى ما وصلت إليه في هذه المرحلة كان هو البداية بالنسبة لي، ووصول أبنائي لمراحل من النجاح في دارستهم، هو ما يمثل لي الإنجاز الحقيقي.
تؤمن. بالعمل التطوعي والاجتماعي بشكل كبير جداً، فقد أنعم الله علينا بقدرات وطاقات لابد من الاستفادة منها في خدمة المجتمع، وأنا تركيزي غالباً ما ينصب على المرأة والشباب، وأتمنى أن أرى المرأة البحرينية بشكل خاص والخليجية والعربية بشكل عام في أعلى المناصب،

.

وتقول هاله جمال نحن الآن في عصر تمكين المرأة، ولا نقول أن المرأة تحتاج إلى أن تنهض، لأن المرأة أصلاً ناهضة، وأثبتت جدارتها، ولكن لابد أن نتكاتف لإعطاء مجالات أوسع للمرأة، على أن نضع نصب أعيننا أن تحافظ المرأة على كينونتها وأخلاقها ومكانتها التي وهبها إياها ديننا الحنيف وسنته الشريفة.

ومن الضروري أن يتم توعية كل فرد في المجتمع بأن المرأة قادرة ولديها الجدارة لعبوا أعلى المناصب في الحياة.
وبالنسبة للشباب، فأنا أؤمن أن الشباب هم المستقبل الواعد، فإذا كان لدينا شباب واعٍ ومثقف ومتعلم، يعرف كيف يستفيد من طاقاته ومواهبه وشبابه وإبداعه، فإننا بإذن الله سنرتقي بالمجتمع بشكل أفضل نحو بناء مجتمع أرقى بفضل هؤلاء الشباب الواعد المسلح بالعلم والأخلاق والإيمان.
من هنا وجدت نفسي مساندة للشباب، ووجدت نفسي في العمل التطوعي والاجتماعي معهم. وأنا أؤمن بالعمل بروح الفريق الواحد وتبادل الخبرات، وأؤمن بأننا نكمل بعضنا البعض

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Secured By miniOrange