الأدب

الطبعة الأولى من قصة النبى يوسف عمرها 405 عام.. فيديو وصور

 

شهدت أروقة معرض الشارقة الدولي للكتاب 2022، عرض مخطوط نادر هو الطبعة الأولى لـ “قصة النبى يوسف” ترجمة المستشرق الهولندي توماس إيربينيوس، والذى يعرض في معرض الشارقة الدولى للكتاب بدورته الـ 41، تحت شعار، كلمة للعالم.

“قصة النبى يوسف” هذه هي الطبعة الأولى من الكتاب والتي نشرت في 1617، وتحتوى على النص العربى لقصة النبى يوسف والترجمة اللاتينية لها كما حررها المستشرق الهولندي توماس إيربينيوس، ويمثل هذا المجلد أول عمل مطبوع يوظف مقاربة لغوية للنصوص القرآنية في أوروبا.

 

الطبعة الأولى من قصة النبى يوسف عمرها 405 عام
الطبعة الأولى من قصة النبى يوسف عمرها 405 عام

معرض الشارقة الدولي للكتاب، يستضيف في دورته الـ 41 مثقفين وأدباء وناشرين ومبدعين وفنانين ومؤثرين وأصحاب تجارب من 95 دولة حول العالم، ليفتح أمام زواره من الكبار والصغار، فرصة لقاء حملة جائزة البوكر الدولية، وكتّاب أشهر الأفلام العالمية، ونجوم الفن والسينما والشعر والمسرح، ويتيح أمامهم المجال للتنقل بين البلدان في مكان واحد، فمن إيطاليا (ضيف شرف المعرض) إلى أبرز البلدان الأوروبية مروراً بدول شرق آسيا وإفريقيا، وصولاً إلى بلدان المنطقة العربية.

الطبعة الأولى من قصة النبى يوسف عمرها 405 عام (1)
الطبعة الأولى من قصة النبى يوسف عمرها 405 عام

الطبعة الأولى من قصة النبى يوسف عمرها 405 عام (2)
الطبعة الأولى من قصة النبى يوسف عمرها 405 عام

يتجاوز المعرض، الذي ينطلق في مركز إكسبو الشارقة، مجال الترحال بزواره من فضاء الكتب ومنصات الناشرين، إلى مذاقات أطباق بلدان العالم، وموسيقاها، وعروضها الفنية والمسرحية، وحتى ملابسها وأزيائها، وفنونها وحرفها، حيث يستضيف 2,213 ناشراً من 95 دولة منهم 1298 دار نشر عربية و915 أجنبية، وينظم 123عرضاً فنياً، يقدمها 22 مشاركاً من 8 دول، منها 6 برامج جديدة تقام لأول مرة، إضافة إلى أكثر من 30 فعالية مخصصة لأبرز طهاة المنطقة والعالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى