تكنولوجيا

بعد تسريح الموظفين.. هل يفشل إيلون ماسك فى وضع خطة جديدة لتويتر؟

 

قال الرئيس التنفيذي ديرك فان دي بوت في مقابلة مع رويترز أمس الثلاثاء إن شركة مونديليز المصنعة لأوريو سحبت إعلاناتها من تويتر بعد أن استحوذ رئيس شركة تسلا إيلون ماسك على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: “ما رأيناه مؤخرًا منذ الإعلان عن التغيير على تويتر، هو أن حجم خطاب الكراهية زاد بشكل كبير، وشعرنا بوجود خطر من أن تظهر إعلاناتنا بجوار الرسائل الخاطئة، نتيجة لذلك، قررنا أن نتوقف وقفة استراحة حتى يقل هذا الخطر قدر الإمكان”.

واستغنى تويتر الأسبوع الماضي عن نصف قوته العاملة حيث سحب المعلنون الإنفاق وسط مخاوف بشأن الإشراف على المحتوى، حيث تنضم Mondelez إلى عدد من الشركات الكبرى التي أوقفت الإعلان على تويتر، بما في ذلك United Airlines و General Mills و Audi of America لصناعة السيارات الفاخرة و General Motors، وفقاً لموقع gadgets360.

وقالت فولكس فاجن في الأسبوع الماضي، إنها طلبت من علاماتها التجارية إيقاف الإعلانات المدفوعة مؤقتًا على تويتر حتى إشعار آخر في أعقاب استيلاء إيلون ماسك على منصة التواصل الاجتماعي، وأعلنت كبرى شركات صناعة السيارات في أوروبا في بيان “نحن نراقب الوضع عن كثب وسنقرر بشأن الخطوات التالية حسب تطوره”.

وغرد ماسك في الشهر الماضي، بأن الشركة ستشكل مجلس إدارة المحتوى مع وجهات نظر متنوعة على نطاق واسع، وأضاف ماسك إنه لن يتم اتخاذ قرارات مهمة بشأن المحتوى أو إعادة الحساب قبل انعقاد المجلس.

وقال إنه سيلغي الحظر الذي فرضه تويتر على الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، الذي تمت إزالته من موقع المدونات الصغيرة في يناير من العام الماضي بسبب خطر حدوث مزيد من التحريض على العنف بعد اقتحام مبنى الكابيتول الأمريكي.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى